المكلا (المندب نيوز) وكالات

شارك مئات في تظاهرة في الخرطوم لحض السلطات على التحقيق في اختفاء عدد من الأشخاص خلال تفريق اعتصام في يونيو الماضي.

وكان ما لا يقل عن 127 شخصاً قتلوا في الثالث من يونيو خلال تفريق اعتصام كان قائماً منذ نحو شهرين أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم، حسب ما نقلت لجنة أطباء مقربة من الحركة التي أطاحت بالبشير. وأعلن محامٍ سوداني أن «إجراءات قضائية فتحت» لكشف مصير 11 شخصاً يعتبرون في عداد المفقودين.

وقال معتز معاوية محمد خلال مشاركته في التظاهرة في الخرطوم لوكالة فرانس برس «ندعو لكشف مكان وجود الأشخاص الذي فقدوا في الثالث من يونيو»، داعياً أيضاً لـ«فتح تحقيق مستقل» لكشف مصيرهم. وتزامنت هذه التظاهرة مع اليوم العالمي لضحايا الاختفاء القسري.

ترك الرد