المكلا (المندب نيوز) علي الجفري

تواصلا لمشروعها الاغاثي لسكان محافظة حضرموت وزعت هيئة الهلال الأحمر الاماراتي اليوم دفعات جديدة من المساعدات الغذائية  والتي استفادت منها مئات الأسرة  معدومة الدخل والاشد احتياجا  في مديرية الديس الشرقيه، وذلك للتخفيف من معاناتهم ولتحسين ظروفهم المعيشية واستشعاراً للواجب الأخلاقي والإنساني  تزامناً مع عام التسامح 2019.

وفي هذا الشان وزع فريق الهيئة عدد 500 سلة غذائية بمعدل 40 طن و 400 كيلو، مستهدفا عدد 2500 فردا من الاسر الفقيره والمحتاجه من اهالي مديرية الديس الشرقية، وذلك  لسد الفجوة الغذائية لدى هذه الأسر التي تسببت الأوضاع الإنسانية والاقتصادية في اتساع الفقر والبطالة بين أفرادها.

هذا وشكلت المساعدات الاغاثية عنصرا ايجابيا بالنسبة لآلاف العائلات المتضررة والتي تعاني اوضاعا اقتصادية صعبة للغاية والتي خففت عنهم المعاناة المستمرة من نقص في كل مستلزمات الحياة، والأوضاع المعيشية السيئة بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية.

وقد ترك هذا المشروع أثرا طيبا في نفوس المستفيدين الذين أشادوا بدولة الإمارات العربية المتحدة وجهودها المبذولة في عملية الإغاثة المستمرة لأبناء حضرموت خصوصا والشعب اليمني عموما، منوهين بما يعانونه من ضيق في الحياة؛ نتيجة للأزمات المتراكمة.

يذكر أن عدد السلال الغذائية، التي تم توزيعها منذ بداية “عام التسامح”، بلغت،  ( 25,129 ) سلة غذائية بمعدل ( 2,030 طن و 423.2 كيلو )، استهدفت، ( 125,645 ) فرداً من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت .

ترك الرد