الخرطوم(المندب نيوز )سكاي نيوز

غادر الرئيس الإرتيري، أسياس أفورقي العاصمة السودانية الخرطوم، بعد زيارة استمرت ثلاثة أيام التقى خلالها رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك.
وكان في وداع الرئيس الإريتري رئيس مجلس السيادة السوداني.
وصدر بيان مشترك بشأن الزيارة قرأته وزيرة الخارجية أسماء محمد عبد الله إبان وداع الرئيس الإريتري في مطار الخرطوم.
وأعربت قيادة البلدين عن سعادتهما بهذه الزيارة الأولى بعد تشكيل الحكومة الانتقالية.
وأكد البيان على التعاون المشترك بين أسمرا والخرطوم في المجالات العسكرية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية.
وقالت وزيرة الخارجية السودانية إن الطرفين اتفقا على تكوين لجنة عليا لتنفيذ الاتفاقات بين البلدين.
ووصفت المسؤولة السودانية الزيارة بالناجحة معربة عن تمنياتها بأن تنعكس نتائجها إيجابا على البلدين.
وتأتي زيارة أفورقي تلبية للدعوة التي قدمها له رئيس مجلس السيادة، خلال زيارته الأخيرة الى إريتريا.
وكان البرهان قد زار إريتريا يوما واحدا، وبعدها أعلنت الخرطوم وأسمرا توصلهما إلى اتفاق لفتح الحدود البرية المشتركة، في مسعى لتسهيل الحركة بين البلدين.

ترك الرد