أبين(المندب نيوز )خاص

عقد في ديوان عام مديرية زنجبار لقاء جمع بين مدير عام مديرية زنجبار المهندس سالم عكف وعوض مبارك ورئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي زنجبار العقيد صالح بوعبدين لمناقشة احتياجات مديرية زنجبار والمشاكل والصعوبات التي تواجه قيادة المديرية ونقلها إلى القيادة العلياء للمجلس الانتقالي الجنوبي للمساهمة في حلها .
وخلال اللقاء تحدث رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بزنجبار عن الهم الكبير الذي يحمله مدير عام مديرية زنجبار من اجل توفير احتياجات المديرية من الخدمات الأساسية التي يحتاجها المواطن مشيراً إلى أن هذا الهم يحمله الجميع في قيادة السلطة في المديرية وكذلك في القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمحافظة ومديرية زنجبار لافتاً إلى أنهم في تواصل مع عضو هيئة الرئاسة للمجلس الانتقالي من أبناء محافظة أبين العميد طيار ناصر السعدي وطالبوهم بنقل الاحتياجات الضرورية والصعوبات والمشاكل التي تعاني منها مديرية زنجبار لرفعها للقيادة بالمحافظة ومن ثم إلى القيادة السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي ممثلة بالقائد اللواء عيدروس قاسم الزبيدي لتقديم الدعم اللازم وإيجاد الحلول لكل المشاكل وتذليل كافة الصعوبات .
واضاف بوعبدين انهم على ثقة بأن المهندس عكف على قدرة تامه في العمل على الاستمرار في تطبيع الأوضاع واعادة الأمور إلى طبيعتها مؤكداً أنهم في القيادة المحلية زنجبار والمحافظة معه ويقفون إلى جانبه مطالباً بالتنسيق الدائم والمستمر بين السلطة المحلية والقيادة المحلية للمجلس الانتقالي بزنجبار وتعزيز التعاون المشترك الذي سيساهم في حلحلة جميع القضايا والدفع بعجلة التنمية وإيجاد الحلول للمشاكل والصعوبات .
ومن جانبه رحب مدير عام زنجبار برئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بزنجبار ومرافقيه موضحاً أن هناك كثير من الاحتياجات والهموم وكذلك المشاكل والصعوبات التي تواجه قياده السلطة المحلية بالمديرية منها عدم وجود ميزانية تشغيلية كافية وكذلك اعتماد السلطة المحلية على الموارد المركزية وعدم الاستفادة من موارد اسواق زنجبار إلا سوق البسطات وهناك مشكلة الأمن والعشوائيات ومشكلة امدادات الصرف الصحي التي أصبحت قديمة ومتهالكة وتحتاج إلى إعادة تأهيلها أو تصفيتها من الرواسب المتراكمة فيها مسببة في انسدادها وطفح مياه الصرف الصحي في الشوارع .
واضاف عكف الهموم والمشاكل وكذلك الاحتياجات كثيرة ومنها مشكلة النظافة حيث لايوجد لدينا مكتب خاص بمديرية زنجبار لصندوق النظافة وتذهب إيرادات أسواق مديرية زنجبار إلى صندوق النظافة بالمحافظة ولا تستفيد منها المديرية وهناك احتياجات في قطاع الصحة وكذلك في قطاع التعليم وأيضاً قال : ان لديهم مشكلة الحراسات التي تم تكليفها في المدارس والمرافق الحكومية منذ اندلاع المواجهات وهم أشخاص مدنيين تم الالتزام لهم بمكافآت ولم يستطع دفعها لهم وهم من قام بحفظ المدارس والمرافق من والنهب والتخريب وهناك مشاكل واحتياجات كثيرة نتمنى أن يتم مساعدتنا في توفيرها وإيجاد الحلول المناسبة لها .
وثمن عكف دور القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمحافظة ومديرية زنجبار في سعيها الى تطبيع الأوضاع ومتابعة كافة القضايا المتعلقة بالمواطن واحتياجاته منوهاً إلى ضرورة أن يشعر المواطن بالامن والامان والطمأنينة ويأتي ذلك من خلال إزالة المظاهر المسلحة في الشوارع العامة بحيث يبعث في نفوس المواطنيين إن زنجبار امنه وبالتالي يقوموا بإرسال أولادهم إلى المدارس وعدم ايقاف العملية التعليمية وبدء العام الدراسي الجديد .
حضر اللقاء مدير مكتب مدير عام زنجبار احمد فضل سالم ومدراء مكاتب الإعلام والنقل والدائرة الفنية والشئون القانونية زنجبار محمد صالح عبدالرحمن ومحمد علي أبوبكر وخالد محمد عوض وعبدالله الرحيتي ورئيس الدائرة الاقتصادية بالقيادة المحلية للمجلس الانتقالي زنجبار علي ناصر جابر ونائب رئيس الدائرة الإعلامية بالقيادة المحلية للمجلس الانتقالي زنجبار إيهاب صالح المرقشي .

من _محمد صالح عبدالرحمن

ترك الرد