الخرطوم (المندب نيوز)سكاي نيوز

توجه رئيس مجلس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، مساء يوم امس السبت، إلى الولايات المتحدة للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة السابعة والأربعين، التي تعقد بنيويورك.
وسيلقي رئيس مجلس الوزراء خطاب السودان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الجمعة المقبل.
كما سيعقد حمدوك عددا من الاجتماعات الثنائية واللقاءات الجانبية مع عدد من قادة الدول، يناقش خلالها قضايا السلام في السودان وحقوق الإنسان وإعفاء الديون وإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والتعاون الاقتصادي والتزام الخرطوم بسياسة خارجية متوازنة.
وسينظم حمدوك كذلك لقاء مع الجالية السودانية بنيويورك للتنويه بالتطورات الإيجابية التي يشهدها السودان فضلا عن الوقوف على أوضاع الجالية.
وتأتي زيارة رئيس مجلس الوزراء للولايات المتحدة الأميركية لعكس صورة السودان الجديدة بعد الثورة التي أطاحت الرئيس السابق عمر البشير بعد فترة حكم استمرت نحو 30 عاما.
جدير بالذكر أن حمدوك يرافقه خلال هذه الزيارة عدد من المسؤولين في مقدمتهم وزيرة الخارجية أسماء محمد عبدالله.

ترك الرد