القاهرة (المندب نيوز )سكاي نيوز

أعلن رئيس مجلس إدارة ” بلو سكاي”، وكيل “توماس كوك ” في مصر، حسام الشاعر، الاثنين، أن مستحقات شركته لدى توماس كوك البريطانية تبلغ 125 مليون جنيه (7.7 مليون دولار).
وتأتي تصريحات الشاعر بعد انهيار توماس كوك، أقدم شركة رحلات في العالم، مما دفع الحكومات وشركات التأمين للتنسيق في إطار عملية ضخمة لإعادة نحو 600 ألف سائح إلى أوطانهم.
وتمتلك مجموعة بلو سكاي للسياحة أكثر من 20 فندقا في مناطق سياحية متفرقة في الأقصر وأسوان والبحر الأحمر وجنوب سيناء، وفقا لوكالة “رويترز”.
وفي وقت سابق، ذكرت توماس كوك أنها دخلت مرحلة تصفية إجبارية وحصلت على الموافقة لتعيين حارس قضائي لتصفية الشركة.
أما سبب انهيارها فيعود إلى ارتفاع مستويات الدين، والشركات المنافسة، التي تعمل عبر الإنترنت، وغموض الوضع الجيوسياسي.
وكانت توماس كوك تحتاج مبلغا إضافيا قدره 200 مليون إسترليني بخلاف حزمة قدرها 900 مليون كانت قد اتفقت عليها بالفعل لكي تتجاوز بها شهور الشتاء، التي تحصل فيها على سيولة مالية أقل، ويتعين عليها أن تسدد مستحقات للفنادق عن الخدمات التي تؤديها في الصيف.
وتسبب طلب المبلغ الإضافي في نسف حزمة الإنقاذ التي استغرق إعدادها شهورا.

ترك الرد