سيئون (المندب نيوز) جمعان دويل

 

أختتمت اليوم بمدينة سيئون جلسات اعمال المؤتمر القرآني الأول بوادي حضرموت الذي نظمته جامعة القرن الكريم والعلوم الاسلامية اليمن / فرع وادي حضرموت خلال الفترة من 29 – 30 يناير 2017م  تحت شعار [ التعليم القرآني بوادي حضرموت بين الماضي والحاضر ] برعاية معالي دولة مجلس الوزراء / أحمد عبيد بن دغر بمشاركة نخبة من العلماء والباحثين والمفكرين والأكاديميين  من اليمن وخارجه . 

وعلى مدى يومين متتاليين شهد المؤتمر خلال جلساته قدم فيها الباحثون ملخصات عروضهم مشفوعة بمناقشات علمية هادفة في محاور خمسة وهي :  [ تجربة الكتاتيب والمعلامات القرآنية بوادي حضرموت , التعليم القرآني الأكاديمي بوادي حضرموت ( تجربة جامعة القرآن الكريم والعلوم الاسلامية أنموذجا ) ، جهود علماء حضرموت في التفسير وعلوم القرآن , التعليم القرآني الأكاديمي الاكاديمي الحكومي ( قسم علوم القرآن أنموذجا بكلية التربية المهرة جامعة حضرموت ) , التعليم الأكاديمي في السودان بين الماضي والحاضر ]

وصدر عن المؤتمر القرآني الأول الذي احتضنته قاعة الاديب / علي احمد باكثير بمكتب وزارة الثقافة بوادي وصحراء حضرموت بمدينة سيئون بيان ختامي حمل عدد من التوصيات التي من شانها ان تسهم في تطوير الأداء القرآني في المؤسسات العلمية والاكاديمية ومن ابرزها ,

  • يوصي المؤتمر إنشاء المراكز البحثية التي تعني بالدراسات القرآنية ودعمها ورعايتها
  • يوصي المؤتمر تشجيع ودعم الباحثين في الدراسات القرآنية وتبني جهودهم البحثية ونشرها
  • حض الدولة والمتبرعين على الوقف القرآني والمشاريع التنموية دعما للمؤسسات التعليمية القرآنية
  • يوصي المؤتمر دراسة تجارب الدول الاسلامية في مجال تعليم القرآن وتعلمه والاستفادة منها
  • يوصي المؤتمر إنتاج مواد اعلامية تسهم في تطوير الأداء التعليمي للقرآن الكريم في المؤسسات والمراكز القرآنية
  • يوصي المؤتمر إعداد برامج قرآنية ومناهج تعليمية تسهم في غرس قيم وأخلاقيات القرآن الكريم لدى مختلف شرائح المجتمع
  • يوصي المؤتمر الاعتناء بالبرامج التدريبية والتأهيلية لتعليم القرآن الكريم في المؤسسات القرآنية الأكاديمية وغيرها
  • يوصي المؤتمر إقامة المسابقات القرآنية ورعاية المشاريع القرآنية لذوي الاعاقة
  • يوصي المؤتمر مد جسور التواصل والشراكة بين الجهات الحكومية والأهلية ذات الصلة وتوقيع شراكات تعاون استفادة من الخبرات وتطوير الامكانيات
  • يوصي المؤتمر تطوير آليات التعليم القرآني والمناهج العلمية والاستفادة من التقنيات الحديثة في الارتقاء بالتعليم والتعلم

إضافة إلى عدد من التوصيات الأخرى التي تهدف في هذا السياق .

وشهدت الجلسة الثانية في اليوم الثاني من جلسات المؤتمر تقديم محورين كان الاول يحمل عنوان [ التعليم القرآني الاكاديمي بجمهورية السودان الشقيقة ] قدمه الاستاذ الدكتور / الخضر علي أدريس نائب مدير جامعة أم درمان الاسلامية بجمهورية السودان الشقيقة احد ضيوف المؤتمر فيما كان المحور الثاني حمل عنوان [ التعليم القرآني الاكاديمي الحكومي ( قسم القرآن وعلومه كلية التربية بمحافظة المهرة أنموذجا ) ] قدمه الدكتور / عادل محفوظ باسدس استاذ الفقه المقارن بجامعة حضرموت وقدمت خلالها عدد من المداخلات حول تلك المحورين من قبل الحضور من العلماء والمفكرين والباحثين والاكاديميين .

وفي الجلسة الختامية للمؤتمر اوضح رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور ربيع يسلم بن عبيد بأن جامعة القرآن الكريم والعلوم الاسلامية تشرفت على مدار يومين بإستضافة وتنظيم المؤتمر واضاف : لقد رأينا بحوثا موصلة تأصيلا علميا جيدا واستمتعنا بمداخلات قيمة ركزت على ضرورة التقصي والتأصل العلمي وأشار بن عبيد بأن المؤتمر أمتاز بجمعه لقامات علمية ودعوية وأكاديمية وكان له دورا في تنسيق الكثير من المواقف العلمية والعملية والنقد البناء في أجواء من الألفة والمودة والمحبة .

وأختتم المؤتمر اعماله بحضور عضوي مجلس النواب سعيد مبارك دومان واحمد بكران باحويرث والمهندس محمد حسان عضو المجلس المحلي بمحافظة حضرموت مستشار وزير الكهرباء والامين العام للمجلس المحلي بمديرية سيئون وضيوف المؤتمر من دولة السودان الشقيقة البرفسور الطيب محمود عبدالقادر والاستاذ الدكتور الخضر علي ادريس ومدير عام مكتب وزارة الثقافة بوادي وصحراء حضرموت / احمد عبدالله بن دويس وعدد من عمداء الكليات والعلماء والمفكرين والدعاة وشخصيات اجتماعية وقيادات منظمات المجتمع تم تكريم السلطة المحلية بالوادي ومكتب الثقافة ولباحثين والمساهمين والرعاة واللجنة التحضيرية بدروع وشهادات شكر وتقدير …..

 

ترك الرد