سيئون (المندب نيوز) جمعان دويل

دشن وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء ومعه مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان اليوم مخيم الاطراف الصناعية المجاني الاول الذي ينفذه مركز العلاج الطبيعي بوادي حضرموت ومركز الاطراف الصناعية والعلاج الطبيعي بساحل حضرموت ، بالتنسيق مع مكتبي وزارة الصحة العامة والسكان بوادي وساحل حضرموت واللجنة الدولية للصليب الأحمر ، بتمويل من بيت الزكاة الكويتي وبدعم مؤسسة الضمير الخيرية الاجتماعية , الذي يقام بمركز العلاج الطبيعي والتأهيل بهيئة مستشفى سيئون العام .

واستمع الوكيل ومعه مدير عام مكتب وزارة الصحة والسكان الدكتور / هاني خالد العمودي ومدير عام هيئة مستشفى سيئون العام الدكتور / أنيس عيديد ومدير مركز العلاج الطبيعي بوادي حضرموت  / صبري رمضان بن حدجة ورئيس ادارة الاتحادات والجمعيات بمكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل / محمد خميس التميمي , من قبل نائب مدير المركز الدكتور / وليد جمعان باحارثة , بأن المخيّم يستهدف الذي سيقام على مدى ثلاثة أيام حوالي 60 حالة مرضية من أصل 133 حالة  بعد فرزهم من حالات التسجيل من خلال المعاينة التي سبقت المخيّم على مدى اسبوع  التي تحتاج صناعة الأطراف الصناعية والمساندة التقويمية لحالات الشلل الدماغي والجلطات الدماغية وتشوهات القدم وسقوط الرسغ والقدم الحنفاء والمسطحة وتشوهات اليد وبتر في الأطراف السفلية أضافة الى صيانة لبعض اجهزة الاطراف الصناعية , مشيرا بأنه ما تبقى من الحالات الاخرى سيتم التنسيق مع الجهات الداعمة والمانحة في اقامة مخيّم خلال الاشهر القادمة .

وفي حفل التدشين عبر الوكيل الكثيري عن سعادته بإقامة هذا المخيّم الاول بحضرموت الوادي والذي سيسهم في خدمة المستهدفين , مثمنا التدخلات الانسانية للأشقاء في بيت الزكاة بدولة الكويت الشقيقة في الجانب الصحي والذي لا زال العطاء مستمر , مؤكدا بأن المخيّم  سيسهم في تخفيف العبء على المواطنين لتلقي العلاج الى جانب التكاليف التي لا تتناسب مع الوضع المعيشي للسكان في ظل الازمة التي تمر بها البلاد ، مشيدا بجهود مؤسسة الضمير الخيرية الاجتماعية ودعمها المتواصل للأنشطة الصحية وهي سند للسلطة المحلية في تنفيذها للعيد من المشاريع الخيرية المجانية .

واكد الوكيل الكثير بأهمية استمرارية مثل تلك المخيمات وسعي السلطة المحلية في أنشاء مركز للأطراف الصناعية بحضرموت الوادي والصحراء .

فيما عبر مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء الدكتور / هاني خالد العمودي عن سعادته بتواجد السلطة المحلية بحضرموت الوادي والصحراء في تدشين عمل المخيم , مؤكدا بان الهدف من المخيّم توفير الخدمات المجانية لأهالي حضرموت الوادي والصحراء والمحافظات المجاورة .

واوضح العمودي بان الرسالة التي نرسلها من اقامة هذا المخيّم بأن وادي وصحراء حضرموت بحاجة ماسة لإنشاء مركز تخصصي لصناعة الاطراف الصناعية بمركز العلاج الطبيعي , مضيفا بأن المساحة متواجدة والامكانيات متوفرة لأنشاء هذا المركز وهي رسالة نوجهها الى الداعمين والمانحين في المنظمات الدولية ومركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الانسانية او الاخوة في اللجنة الدولية للصليب الاحمر لإقامة هذا المركز لتخفيف معاناة ابناء حضرموت الوادي والمحافظات المجاورة , معبرا عن شكره وتقديره للأخوة بمركز الاطراف الصناعية والعلاج الطبيعي بساحل حضرموت ومركز العلاج الطبيعي بحضرموت الوادي على التعاون المشترك في تنفيذ هذا المخيّم وهي تجربة لأول مرة بحضرموت الوادي وهي تجربة ناجحة وان شاء  الله نبحث على تمويل آخر لإقامة مثل تلك المخيمات , و اعلن العمودي بأنه خلال الاشهر الثلاثة المتبقية من العام الجاري سيشهد وادس حضرموت العديد من المخيمات الاخرى في الجانب الصحي في العديد من التخصصات , مقدما شكره وتقديره للسلطة المحلية بالمحافظة والوادي على دعمها ومساندتها المتواصلة في دعم القطاع الصحي موصولا لكل العاملين في القطاع الصحي للجهود التي يبذلونها .

وبدوره اكد رئيس مؤسسة الضمير الخيرية الاجتماعية رجل البر والاحسان والشخصية الاجتماعية والدعوية الشيخ / ابوبكر الهدار بأنه ليس اول مخيّم تقيمه المؤسسة بتمويل من بيت الزكاة الكويتي بل سبقه عدة مخيمات في العديد من التخصصات الطبية والتي كان للها الاثر الكبير في تخفيف معاناة المواطنين في الظروف الراهنة , موضحا بأن هذا المخيّم يعد الاول على مستوى حضرموت الوادي والصحراء لصناعة الاطراف الصناعية بتمويل من بيت الزكاة الكويتي جزاهم الله عنا خير الجزاء ونكون ان شاء الله قد ساهمنا في تقديم خدمة لأهلنا بحضرموت الوادي والمحافظات المجاورة , مقدما شكره لمحافظ المحافظة ووكيل المحافظة بالوادي والصحراء لوقوفهم المستمر مع المؤسسة في اقامة هذه المخيمات  .

واشار الشيخ  الهدار بانه بإذن الله تعالى سيقام ايضا خلال هذا الشهر مخيّم العمود الفقري الثاني بهيئة مستشفى سيئون العام بدعم وتمويل من بيت الزكاة الكويتي , داعيا العلي الكريم ان تكون تلك الاعمال لوجهه الكريم ويجعلها في ميزان حسنات كل الداعمين ومن ساهم وتعاون في انجاح هذه المخيمات .

فيما عبر العديد من المستفيدين واهاليهم عن شكرهم وتقديرهم لبيت الزكاة الكويتي على دعمه لهذا المخيّم ولمؤسسة الضمير الخيرية الاجتماعية لمتابعتها للجهات الداعمة واقامة مثل تلك المخيمات التي ستخفف عنهم الكثير من معاناة السفر والكلفة المالية للحصول على الاطراف الصناعية داعيين الجهات المختصة في انشاء مركز لصناعة الاطراف الصناعية بحضرموت الوادي لهدف المتابعة وسهولة الحصول على الاطراف الصناعية سيما الاطفال والشباب اللذين يحتاجون التغيير بعد كل عام نتيجة للنمو وغير ذلك موصول شكرهم لكل من ساهم وعمل من الجنود المجهولين العاملين بالمخيّم وللسلطة المحلية ومكتب وزارة الصحة العامة والسكان

ترك الرد