زنجبار( المندب نيوز) خالد عباد

برغم أن مديرية زنجبار عاصمة محافظة أبين وتعتبر واجهة المحافظة، لكن أصبح طفح مياة المجاري أعزني وأعزكم الله تشكل كابوس مخيف يورق حياة مواطني مديرية زنجبار دون أيجاد حلول جذرية من قبل جهات الاختصاص والسلطة المحلية بمديرية زنجبار لحل مثل هكذا مشاكل، تتدفق مياة المجاري بشكل مستمر بحارات المديرية وبفترات متقطعة، أضافه للأماكن العامة مثل فرزة الكود مروراً بفرزة عدن التي تتحول لمسبح دون النظر لها بعين الأعتبار.

حيث أن مياة المجاري تندر بكارثة بيئة وتعتبر مياة المجاري من العوامل الناقلة للأمراض والأوبئة بمختلف أشكالها وتدفقها في بعض الحارات بجانب المنازل تساهم بأنتشار البعوض ويصبح سكان تلك المناطق أكبر عرضة للتعرض للأمراض والأوبئة.

في ظل غياب تأم من جهات الاختصاص لوضع الحلول الجذرية أذ لم تستطع السلطة المحلية بمديرية زنجبار من أخذ مثل هكذا مشاكل بعين الأعتبار برغم من توفر المنظمات في المحافظة لكن غياب الأفكار التي تخدم المواطن ووضع مثل هكذا مشاكل بالحسبان.

ترك الرد