المكلا (المندب نيوز) وكالات

شدّدت دولة الإمارات على أن زيارة القيادة السودانية تؤسّس لشراكة استراتيجية، وأن علاقة البلدين تشهد صفحة جديدة من التعاون، وفيما يتوجّه رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إلى إثيوبيا اليوم، أطاح مجلس الوزراء السوداني ثلاثة قيادات إخوانية من مناصبهم مديرين في قطاع الحج والعمرة.

وثمّن معالي د. أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، تقدير القيادة السودانية لدور الإمارات وتجربتها، مؤكداً أن علاقات دول الإمارات التاريخية مع الخرطوم تشهد صفحة جديدة.

وقال معاليه في تغريدة عبر حسابه بموقع «تويتر»: «زيارة القيادة السودانية للإمارات تؤسس لشراكة استراتيجية مع دولة متفردة في العالم العربي على حد تعبير معالي عبد الله حمدوك، علاقتنا التاريخية مع السودان تشهد صفحة جديدة من التعاون السياسي والاقتصادي، وكم نثمن تقدير الإخوة في الخرطوم لدور الإمارات وتجربتها».

وأضاف معاليه: «لمست في لقائي مع وزيرة خارجية السودان معالي أسماء محمد عبد الله حساً وطنياً لافتاً ووعياً باللحظة التاريخية، وإدراكاً لحجم التحديات وأهمية معالجتها، كما سرني تقديرها الكبير لدور الإمارات في تيسير المرحلة الانتقالية والتطلع إلى شراكة وتعاون لمصلحتنا المشتركة».

زيارة

إلى ذلك، كشف دبلوماسي سوداني عن بدء رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، اليوم الخميس، زيارة إلى أديس أبابا، تتناول العلاقات الاستراتيجية.

وقال القائم بأعمال سفارة السودان في أديس أبابا، أنس الطيب الجيلاني، إن حمدوك يصل إلى أديس أبابا في زيارة رسمية تستغرق يومين بدعوة من رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، لعقد مباحثات ثنائية تدفع العلاقات الاستراتيجية والمتطورة.

وأوضح الجيلاني أن زيارة حمدوك تُعد الأولى لأديس أبابا بعد توليه منصب رئيس الوزراء، مشيراً إلى أنّها تأتي في توقيت مختلف تشكلت فيه إرادة ورغبة صادقة بين البلدين للدفع بالعلاقات المتطورة بينهما إلى آفاق تخدم الاستقرار والتحول الديمقراطي في المنطقة، إلى جانب تأكيد تفعيل ودفع الاتفاقيات السابقة الموقعة بين البلدين.

ولفت إلى أنّ الزيارة ستشهد توقيع اتفاقيات ومشروعات تعزز من مصلحة الشعبين في مختلف المجالات، مؤكّداً أنّ مصالح البلدين لا تتأثر بتغيير الأنظمة السياسية، وأن السودان يتطلع إلى زيادة التعاون الاقتصادي والتجاري بما يلبي طموحات الشعبين.

جولات إفريقية

في السياق، أكّدت مصادر مطلعة، أمس، أنّ رئيس مجلس السيادة السوداني وأعضاء المجلس سيقومون بجولات لعددٍ من الدول الأفريقية بشكل منفرد.

وقالت المصادر إن أعضاء «السيادي السوداني» ناقشوا في اجتماعهم زيارة رئيس المجلس الفريق أول عبد الفتاح البرهان إلى العاصمة الكينية نيروبي في إطار الجولة الأفريقية المزمعة.

ووفق المصادر، فإن عضو مجلس السيادة السوداني محمد حسن التعايشي سيعقد جلسة مباحثات في جوهانسبرغ مع رئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوزا، بشأن بعض الملفات التي تتعلق بالاتحاد الأفريقي، فيما يتوجه عضو «السيادي» الفريق ياسر العطا إلى جيبوتي، وستكون نيجيريا محطة عضو المجلس أيضاً حسن شيخ إدريس.

قرارات

على صعيد آخر، أطاح مجلس الوزراء السوداني، أمس، بثلاثة قيادات إخوانية من مناصبهم مديرين في قطاع الحج والعمرة والدعوة والأوقاف بالبلاد.

وشمل قرار مجلس الوزراء، الصادر بتوصية من وزير الشؤون الدينية والأوقاف، نصر الدين مفرح، إعفاء مدير إدارة الحج والعمرة عمر مصطفى، ومدير الأوقاف عمر أحمد عمر الإمام، والأمين العام للمجلس الأعلى للدعوة الإسلامية عبد الله الأردب، وهو قيادي إخواني بارز.

ووجّه القرار، الذي نشرته وكالة السودان للأنباء الرسمية، وزارة الشؤون الدينية والأوقاف والعمل والتنمية الاجتماعية والجهات المعنية الأخرى، لاتخاذ إجراءات تنفيذ القرار.

ترك الرد