الضالع ( المندب نيوز) فؤاد جباري

 في عملية استدراج ناجحة نفذتها القوات المسلحة الجنوبية بعد ظهر اليوم الخميس، أثناء محاولة المليشيات -باستماتة- الزحف لاستعادة بعض المواقع التي خسرتها في معركة 8 اكتوبر، وقع العديد من عناصر المليشيات الحوثية في كماشة محكمة مابين منطقة مَرخَزَة وحبيل الكَلب شرقي الفاخر.

وخلال مواجهات شرسة خاضتها القوات الجنوبية المسلحة ضد المليشيات اندلعت بعد منتصف اليوم الخميس واستمرت حتى الساعة التاسعة مساءً ، تمكنت القوات المسلحة الجنوبية من استدراج العشرات من عناصر المليشيات الحوثية والإطباق عليهم من ثلاث اتجاهات،  وبعد أن ترك لهم خيار الإستسلام والذي قوبل بالرفض تم التعامل مع كل تلك المجاميع وفق قواعد المواجهات،  ما أدى إلى مصرع وجرع العديد منهم وفرار من تبقى باتجاه غربي وشمالي مدينة الفاخر.

مصدر ميداني تابع للقوات المسلحة الجنوبية في حديث خص به المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي،  قال؛ ان المواجهات التي اندلعت اليوم بين القوات المسلحة الجنوبية والمليشيات الحوثية كانت هي الأولى من نوعها بشراستها بعد معركة الـ8 من اكتوبر، والتي استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة، وأن المليشيات الحوثية تكبدت خسائر فادحة في عتادها وبين صفوفها.

وكانت المليشيات الحوثية -بعد استقدام تعزيزات كبيرة لقواتها منذ يومين- قد حاولت الزحف بشكل هستيري باتجاه مواقع القوات المسلحة الجنوبية المتمركزة في منطقتي مرخزة وحبيل الكلب من من ثلاث مسارات (حبيل عبدي و وسط سوق الفاخر و منطقة صبيرة)، في محاولة منها لاستعادة بعض المواقع،  إلا أن كل تلك الزحوفات والمحاولات انكسرت وفشلت.

وتأتي هذه التطورات بعد أن حققت القوات المسلحة الجنوبية انتصارات كبيرة الثلاثاء الماضي،  تمثلت في تحرير وطرد المليشيات الحوثية من مناطق واسعة غربي مديرية قعطبة وشمال منطقة حجر،  تكبدت فيها المليشيات الحوثية خسائر كبيرة بعد انهيار معنويات مقاتليها في مختلق جبهات القتال.

ترك الرد