عدن (المندب نيوز )خاص

أكد الأستاذ فضل محمد الجعدي، مساعد الامين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، أن الجهاز المركزي للاحصاء، يعتبر من ركائز الدولة الأساسية، وبدونه لا معنى لها.
جاء ذلك خلال لقائه، اليوم الأربعاء، في العاصمة عدن، مدراء عموم مكاتب الجهاز المركزي للإحصاء في محافظات الجنوب، حيث كُرّس اللقاء لمناقشة أوضاع الجهاز والمصاعب التي تواجه سير العمل فيه، وإيجاد الحلول لها.
وأشاد الجعدي بالدور الذي قامت به قيادات مكاتب الجهاز المركزي للإحصاء في الحفاظ على ارشيفها من البيانات والنتائج، مشيراً إلى أن المجلس الانتقالي يقوم بالجهود اللازمة قدر الإمكان لإعادة نشاط المؤسسات الهامة للعمل، بما فيها الجهاز المركزي للإحصاء.
وأضاف الجعدي مشدداً على أن العمل المؤسسي والمخطط يبدأ من الكادر نفسه، وذلك لكون المرفق يعتبر منزل الموظف الناجح الذي يستطيع التخطيط لعمله وترتيب أموره فيه قدر المستطاع، وبحسب مايتوفر معه .
ونوّه الجعدي بضرورة إعادة تنشيط المؤسسات التي تم إهمالها وتجاهلها في إطار استعادة الدولة، متمنياً التوفيق لمدراء عموم مكاتب الجهاز المركزي للإحصاء في أداء عملهم بما يخدم الجنوب.
كما تحدث الدكتور عبد القوي محمد، رئيس الدائرة الاقتصادية في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي خلال الاجتماع بكلمة أكد خلالها على ضرورة تفعيل عمل الجهاز المركزي للإحصاء، لما له من أهمية في الاقتصاد والثروة المعلوماتية الوطنية المرتبطة بالبيانات والنتائج الإحصائية.
من جانبهم قدم مديرو عموم مكاتب الجهاز المركزي للإحصاء، شكرهم لدعوة قيادة المجلس الانتقالي للقاء بهم، معبرين عن تقديرهم لاستشعار المجلس الانتقالي لأهمية هذا المرفق الهام الذي يقوم بعمليات ترتكز عليها أسس وخطط الدولة بشتى المجالات.
واستعرض مسؤولو الجهاز المركزي للإحصاء المشاكل التي عانى منها المرفق والأضرار التي أصابته خلال الحرب والأحداث التي شهدتها العاصمة عدن وباقي محافظات الجنوب، والظلم الذي تعرضوا له، بحرمانهم من علاواتهم المستحقة منذ العام 2013.
وخرج الاجتماع بالاتفاق على الجلوس مع الدائرة الاقتصادية في الأمانة العامة وتقديم تقرير مفصل عن المرفق ومايعانيه بشكل عام ووضع مكاتبه في محافظات الجنوب بشكل خاص للعمل على إعادة جمع البيانات، وتنشيط عمل الجهاز المركزي للاحصاء.

ترك الرد