المكلا (المندب نيوز)فهمي باحمدان

ناقش لقاء عقد بمكتب وزارة الشباب والرياضة بساحل حضرموت اليوم وضم قيادة المكتب وقادة مفوضية كشافة ساحل حضرموت ناقش السبل الكفيلة بإعادة تفعيل نشاط الفرق الكشفية بالأندية الرياضية.
وفي مستهل اللقاء جدد المدير العام لمكتب وزارة الشباب والرياضة بساحل حضرموت الكابتن حسن صالح مسجدي حرص مكتبه على تعزيز العلاقة وتوطيدها مع مفوضية الكشافة بساحل حضرموت وإعادة نشاط الفرق الكشفية بالأندية في سبيل الإهتمام والحفاظ على الشباب و تهيئة الفرص المناسبة لهم للإبداع وإبراز مواهبهم وطاقاتهم والعمل على خدمة مجتمعهم وتنميته وهو الشعار الذي ترفعه الحركة الكشفية التطوعية .
وأشار مسجدي إلى الحاجة الماسة لتأهيل قادة الفرق بالأندية الرياضية من خلال إقامة دورات تعريفية بالنشاط الكشفي وتزويدهم بالمهارات الكشفية والإستفادة من الطاقات المؤهلة سابقاً في هذا الجانب.
من جانبه عبر سكرتير مفوضية كشافة ساحل حضرموت القائد الكشفي أشرف سالم فرحان عن شكر قيادة المفوضية لدعوة المكتب والسعي الجاد لإعادة تفعيل نشاط الفرق الكشفية بالأندية التي يستفاد منها كثيراً وتعود معها نشاطات الفرق الكشفية المتميزة في الأندية التي كانت لها دور كبير وبارز في السابق .
مشيراً إلى أن مفوضية الكشافة بساحل حضرموت تعمل حالياً وفق خطة شاملة مع عدد من الجهات ذات العلاقة لتفعيل النشاط الكشفي وإستعادة الدور الريادي والتاريخي للحركة الكشفية في حضرموت .
وكان عضو جمعية الكشافة والمرشدات اليمنية مسئول تنمية القيادات بكشافة الساحل القائد الكشفي حامد عمر باحارث قد نقل مباركة قيادة الجمعية لهذا اللقاء والخطوة الجادة للمكتب والمفوضية في سبيل تفعيل النشاط الكشفي, مؤكداً أن حضرموت الساحل دوماً سباقة على مستوى الجمهورية في نشاط الحركة الكشفية بالأندية .
حضر اللقاء مدير ادارة الإتحادات والأندية بمكتب الشباب والرياضة محمد سالم الجفري ومسئول تنمية العضوية بمفوضية الكشافة القائد الكشفي سعيد عبدالكريم بايماني.

ترك الرد