بيروت (المندب نيوز )سكاي نيوز

أعلن البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي دعمه للاحتجاجات السلمية في لبنان، الأربعاء، ودعا لتشكيل حكومة لبنانية جديدة.
وأعرب البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي، في مستهل الاجتماع الاستثنائي لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان، عن أسفه “لأن الناس ليس لديهم الثقة بالدولة ولا بالمسؤولين السياسيين، وإنما لديهم الثقة بالكنيسة”، وفقا لمراسل سكاي نيوز عربية.
وأكد الراعي: “نحن لا نستطيع أن نخيب آمالهم، واليوم نجتمع لمخاطبتهم. وسوف نتدارس الأفكار سويا من خلال ورقة عمل وضعناها خلال اليومين الماضيين”.
واعتبر بطريرك الموارنة في لبنان لتلفزيون إل.بي.سي: “حزمة الإصلاحات خطوة أولى جيدة لكنها تحتاج حكومة جديدة”.
وأكد الراعي أن الاجتماع كان “للنظر في الحالة الوطنية التي تستدعي مواكبة تطوراتها منعا لانزلاق البلاد في مسارات خطيرة تنقض هوية لبنان”، معتبرا “أن ما يشهده لبنان منذ 17 أكتوبر هو انتفاضة شعبية تاريخية واستثنائية تستدعي اتخاذ مواقف وتدابير استثنائية”.
ورأى أن “السلطة أمعنت في الانحراف والفساد حتى انتفض الشعب وهذا الواقع يفرض علينا جميعا كمرجعيات روحية التوقف أمامه والعمل الفوري على معالجة أسبابه”.
ودعا السلطة لاتخاذ خطوات “جدية وشجاعة” لإخراج البلاد مما هي فيه، كما رئيس الجمهورية إلى بدء مشاورات مع القادة السياسيين لاتخاذ القرارات اللازمة بشأن مطالب الشعب.

ترك الرد