سيئون (المندب نيوز) خاص

تشهد عاصمة وادي حضرموت ” سيئون ” حاله امنية مرتبكه وإنتشار أمني غير مسبوق  ، وسط حذر شديد للمواطنين تشتد وتيرته خلال ساعات الليل ، منذ وصول وزيري الداخلية والنقل الفارين الى المدينة .

وافادت مصادر محلية ، أن المدينة تشهد اجراءات أمنية  مشدده يطغي عليها حاله من التوتر والارباك في محيط القصر الرئاسي الذي يقطن فيه وزير الداخلية أحمد الميسري ووزير النقل صالح الجبواني ، بالتزامن مع انتشار جنود مدججين بالأسلحة في شارع الرئاسة وآخرين بزي مدني يتجولون في أجزاء متفرقة من المنطقة، وحول البيوت المجاورة للقصر.

واشار المصدر أن قوة تابعة للأمن المركزي وصلت من محافظة شبوة لمدينة سيئون أول من أمس، تتولى حراسة الوزيرين بعدما كانت تتولى المنطقة العسكرية الأولى ذلك .

 

ترك الرد