المكلا( المندب نيوز ) علي الجفري / تصوير: أحمد بانافع

وسط أجواء احتفالية بهيجة، نظمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الزواج الجماعي التاسع عشر على مستوى اليمن والخامس في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت، استفاد منه 200 شاب وفتاة ضمن الأعراس الجماعية التي وجه بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدعم استقرار الشباب اليمني.

وتمت المراسم بحضور وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية المهندس محمد العمودي، وأركان حرب المنطقة العسكرية الثانية العميد ركن عويضان سالم عويضان، ومدير أمن ساحل حضرموت العميد منير كرامة التميمي، وعدد من القيادات العسكرية والأمنية والشخصيات الاجتماعية، ووفد هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الذي أشرف على مراسم الزواج والترتيبات الخاصة به، بجانب العرسان وأسرهم ومعارفهم وجمع غفير من أهالي المحافظة.

وخلال مراسيم الحفل القى ممثل الهلال الأحمر الإماراتي بمحافظة حضرموت، السيد حميد راشد الشامسي، كلمة زف خلالها تبريكات وتهاني صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للعرسان بمناسبة العرس الجماعي الخامس بحضرموت والتاسع عشر بالجمهورية، الذي يضم 200 عريس وعروس متمنياً لهم حياة زوجية سعيدة.

وبيّن السيد “الشامسي” أن هذا الزواج الذي يقام بمكرمه ورعاية من سمو الشيخ محمد بن زايد، وتنظيم من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي؛ يعتبر غرسه تغرسها دولة الإمارات العربية المتحدة في أرض الشقيقة التي أنهكتها الحروب والصراعات، غرسه مليئة بالحب والود والإخاء والأمل ولوحة نرسمها وأياكم تحكي حاضر مليء بالترابط والتآزر، لتكون شاهدة وحاضرة لرواية هذه القصة الجميلة للأجيال القادمة، ولمن هم سيأتون في المستقبل، وللعالم أجمع، إذ نشارك إخواننا ابناء محافظة حضرموت فرحتهم بزفاف أبنائهم وبناتهم المئتان، في ليلة مليئة بالفرح والغناء والرقص، في ليلة كلها أمل، كلها سلام، كلها سعادة.

مؤكداً بأن الشباب يمثلون شريحة كبيرة في المجتمع اليمني لذلك جاءت المبادرة تعبيرا صادقا عن مكانتهم في توجهات الدولة الخيرة على الساحة اليمنية، وتجسيدا للاهتمام بقضاياهم ونشر السعادة والايجابية في أوساطهم، وايمانا بأن تحقيق تطلعاتهم من أهم عوامل الاستقرار المنشود في اليمن الشقيق.

ومن جانبه القى وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية المهندس محمد العمودي كلمة السلطة المحلية بالمحافظة، والتي نقل في مستهلها تحايا وتبريكات محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني لجميع العرسان، معرباً عن تقدير حضرموت حكومة وشعبا لرعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لهذا الزواج الجماعي، مؤكدا أن المبادرة الكريمة من سموه تجسد عمق الروابط الإماراتية اليمنية الراسخة والثابتة، وتساهم في تحقيق الاستقرار الأسري والاجتماعي والنفسي للشباب.

وأشاد بمتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لجهود الهلال الأحمر الإماراتي الإنسانية التي لم تنقطع عن المحافظة خلال السنوات الماضية، من خلال تبنيها لقضايا التنمية والإعمار في المحافظة، خاصة في مجالات الإسكان والصحة والتعليم ودعم الكهرباء.

إلى ذلك عبر العرسان عن سعادتهم البالغة بتحقيق حلمهم في الاستقرار والحياة الكريمة، ولم شملهم عبر هذه الزيجات المباركة التي تؤسس لمستقبل أفضل لهم ولأسرهم، وتقدموا بجزيل الشكر والعرفان لقيادة الدولة الرشيدة التي وضعتهم نصب عينيها وفي مقدمة أولوياتها وبادرت برسم البسمة على وجوههم عبر هذه المبادرة الاجتماعية الرائدة.

ترك الرد