بغداد (المندب نيوز)سكاي نيوز

نفذت قوة من جهاز مكافحة الإرهاب العراقي وبإسناد طيران التحالف الدولي، 14 ضربة جوية لملاحقة فلول تنظيم داعش في جبال مخمور بمحافظة نينوى (شمال غربي البلاد)، مما أسفرت عن مقتل عدد كبير من الإرهابيين، وتدمير خنادق وكهوف.
وذكرت خلية الإعلام الأمني أن “قوة من قيادة العمليات الخاصة الثانية جهاز مكافحة الإرهاب، وبإسناد من طيران التحالف الدولي، نفذت عملية واسعة لملاحقة فلول عصابات داعش الإرهابية في جبال مخمور”.
وأوضحت أن العملية “أسفرت عن مقتل عدد كبير من الإرهابيين، وتدمير خنادق وكهوف من خلال 14 ضربة جوية نفذها طيران التحالف الدولي”.
وبعد هزيمة التنظيم في العراق لجأ أفراده إلى أساليب حرب العصابات التي عُرفوا بها من قبل.
ويقول خبراء إن مقتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش في غارة أميركية، في أكتوبر الماضي، يمثل ضربة جديدة للجماعة التي سيطرت يوما على مساحة كبيرة من أراضي سوريا والعراق، لكن التنظيم ما زال يمثل مع إيديولوجيته خطرا.
وبعد مرور أكثر من عامين على هزيمته، تنفذ قوات الأمن العراقية عمليات روتينية تستهدف فلول التنظيم.
وأعادت خلايا نائمة في محافظات من بينها ديالى وصلاح الدين والأنبار وكركوك ونينوى تنظيم صفوفها، حيث شنت هجمات متكررة، بما في ذلك عمليات خطف وتفجيرات تستهدف إضعاف حكومة بغداد.
وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، في يناير، إن التنظيم يعود في العراق أسرع منه في سوريا.

ترك الرد