أين موقع ساه في خارطة المرحلة القادمة ؟ مقال لـ : أ.د . رزق الجابري

المقال المنشور على صفحة عبد العزيز بن حليمان في قناة التواصل ” فيس بوك ” حول طريق ساه دفعني إلى توجيه سؤال لكل مكونات ساه ، أين موقع ساه في الخارطة الجديدة التي سترى النور قريباً ، اتطلع إلى جواب رغم قناعتي أنه لن يكون هناك جواباً بل سيفتح باب جدل بيزنطي وتسجيل بطولات وهمية على قنوات التواصل.

المؤشرات الأولية تظهر أن وضع ساه في الخارطة القادمة لن يتغير لأن ظروف البقاء في قاع التنمية لازالت قائمة بل تضاعفت عن ذي قبل إذا كانت الجهوية والشللية السياسية العمياء قد عطلت تنمية ساه في المراحل الماضية فقد أضيف اليها بيع المواقف بدون ثمن ولا يوجد هذا في أي منطقة حتى تلك الجماعات البدائية في الغابات الاستوائية.

المؤسف أن ساه أصبحت منصة للتسويق والاستثمار للشركات الناشئة وتبييض صفحة جماعات فاسدة , التراتبية الإدارية عطلت بفعل فاعل لقد اصبحنا مثل ملوك الطائف التي كان انجازاتهم التناحر وضياع الاندلس .

ما يحصل في ساه يضعها في سكة الضياع . حركة التغيير سريعة ولكن علينا أن نتذكر المثل أن ” تأتي متأخر أفضل من أن لا تأتي ” هناك سباق مع الزمن اذا أردنا اللحاق به علينا تريب أوضاعنا ،نرفع شعار ” ساه بيتنا ” وتحقيق الأهداف ليس فرض ككفاية بل فرض عين على كل واحد منا و أن نجلس مع بعض نتناقش ، نضع الخطط والبرامج ، وهذا لا يتحاج إلى جهد لأن ذلك موجود في رؤية ساه التي قدمت لمؤتمر حضرموت الجامع.

 

نصيحة قبل فوات الأوان اللهم أني بلغت ..

ترك الرد