المخأ ( المندب نيوز ) خاص

واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، الذراع الإنسانية لدولة الإمارات العربية،حملتها لمكافحة الأوبئة في الساحل الغربي من خلال دعم المستشفيات والمراكز الصحية بالأدوية والمحاليل المخبرية اللازمة .

البداية في مديرية المخا التابعة لمحافظة تعز حيث تسلمت إدارة المستشفى الميداني وإدارة مستشفى المخا العام كميات جديدة من الأدوية والمحاليل المخبرية.

فيما تسلمت إدارة المركز الصحي بمديرية الوازعية كمية مماثلة من الأدوية والمحاليل المخبرية ، وذلك بما يمكنه من استقبال الحالات المرضية وتقديم الخدمات الطبية المجانية للمواطنين دون الحاجة لنقلهم إلى مستشفى المخا العام .

ومن محافظة تعز إلى محافظة الحديدة حيث تسلمت إدارة مستشفى حيس العام ، المستشفى الرئيسي بمديرية حيس، الكميات المطلوبة من الأدوية والمحاليل المخبرية فيما تسلمت إدارتي المستشفى الميداني والمستشفى الريفي بمدينة التحيتا ، مركز مديرية التحيتا، كميات جديدة من ذات الأدوية اللازمة لمواجهة حمى الضنك والحميات الأخرى والإسهالات المائية الحادة .

من جانبهم، ثمن كل من مدير عام المخا ومدير عام التحيتا، بالدور الكبير لدولة الإمارات العربية المتحدة في تقديم العلاج لأهالي مديريات الساحل الغربي وإنقاذ مئات المصابين بحمى الضنك والملاريا والإسهالات المائية الحادة يوميا ، مؤكدين في أن دولة الإمارات عودتهم منذ تحرير مديريات الساحل الغربي على سرعة تلبية أي نداء استغاثة سيما عندما يتعلق الأمر بحياة الناس .

وكانت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قد زودت مستشفيات مديريات الدريهمي والتحيتا والخوخة بمحافظة الحديدة الإسبوع الماضي بكميات إسعافية من الأدوية والمحاليل المخبرية اللازمة.

ترك الرد