تقرير خاص: حضر صنّاع التنمية وغاب صنّاع الحروب.. مطار الريان المنفذ الجوي يعود الى الحياة

المكلا (المندب نيوز) خاص – غرفة التحرير

يوم استثنائي في حضرموت على وجه الخصوص والوطن بشكل عام، عقب وصول أول طائرة تقل المدنيين منذ 5 سنوات إلى مطار الريان الدولي في ساعات الصباح الأولى ليوم الأربعاء 27 نوفمبر بمدينة المكلا حاضرة محافظة حضرموت، بعد أن تم إعادة تأهيله بدعم لامحدود من قيادة التحالف العربي ممثلا بدولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الأيمن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي .

قدمت الإمارات عبر هلالها كافة الدعم المادي واللوجستي لإعادة تأهيل المطار بعناية فائقة لتحقيق الجودة والكفاءة العالية وبمواصفات دولية وفقا لاشتراطات المنظمة الدولية للطيران المدني .

الحدث الأبرز:

شهد الحدث – الذي اعتبر الأبرز تنمويا هذا العام في حضرموت  – حضور عدد من الجهات الرسمية في الحكومة اليمنية في مقدمتهم نائب رئيس الوزراء سالم أحمد الخنبشي، محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني ، السفير الإماراتي لدى اليمن سالم خليفة الغفلي ، رئيس هيئة العامة للطيران المدني والإرصاد اليمني الكابتن صالح بن نهيد ، ‫حميد الشامسي ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والوكيل الأول لحضرموت المقدم عمرو بن حبريش وعدد من أعضاء السلطة المحلية بالمحافظة .

ورأى مراقبون ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أن افتتاح مطار الريان يعد نقلة نوعية في مختلف المجالات وسيسهل الكثير من الصعوبات التي تعترض المواطن الذين يودون الانتقال من مكان لآخر .

ويقول محللون أن فتح مطار الريان الدولي يعد خطوة كبيرة ومهمة جداً، لتخفيف معاناة المسافرين من والى حضرموت والمحافظات المجاورة، وكما سيربط حضرموت بالعالم مجددا بعد سنوات كاملة من الدمار التي حلّت بالمطار اثر سيطرة عناصر تنظيم القاعدة على مديريات ساحل حضرموت آنذاك.

الوزير الفار:

يشاهد وزير النقل – الفار – صالح الجبواني مراسيم الافتتاح كساير المتابعين بعد أن وضع الكثير من العراقيل لعدم افتتاح المطار ولم يقدم حتى مسمارا يسهم في تأهيل المطار، وانشغل مهام أخرى لتأجيج الصراع وإطالة أمد الحرب التي أثقلت كاهل المواطن، حتى أنه يتلذذ بمعاناة المرضى والمسافرين ويستغلهم تارة برفع رسوم تذاكر الطيران وأخرى بتوقيف العاملين والمسؤولين في وزارة النقل وآخرهم قضية مدير مطار عدن الدولي الذي عاد لعمله قبل أيام بعد صدور المحكمة قرار يعيده الى عمله .

يتنقل الوزير الجبواني خلال الأسابيع الماضية بين عدد من المحافظات برفقة وزير الداخلية احمد الميسري لمحاولة حشد الشعب ضد قوات التحالف العربي ، لكنه يفشل في كل مرة مثل فشله في إدارة الوزارة ، وأصبح يهدد علانية ضد اتفاق الرياض الذي وقع برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بين الحكومة والمجلس الانتقالي ، كون الاتفاق سيقصيه من الوزارة فور الحكومة الجديدة .

وترددت أنباء عند قيام رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بإصدار توجيهات بعدم التعامل مع وزيري النقل والداخلية كونهما أحد أسباب تأجيج الصراع بالمحافظات الجنوبية. 

احصائيات نوعية:

نفذت دولة الإمارات العربية المتحدة عملية تأهيل المطار بشكل كامل بمبلغ 25 مليون درهم إماراتي، فالأعمال الإنشائية احتوت على صالات المغادرة والوصول ومبنى التشريفات (vip) ومبنى متقدم أولي ومبنى للكهرباء والصيانة بالإضافة الى سفلتت ورصف الساحات الخارجية وتشجيرها، كما تم صيانة وإنشاء بعض المباني الأخرى المتعلقة بتشغيل المطار.

أما الجانب الفني فقد تم تزويد المباني بكافة التجهيزات الفنية اللازمة من إضاءة وتكييف وكاميرات مراقبة وأنظمة استشعار الحرائق والاتصالات ذات الكفاءة والجودة العالمية بالإضافة الى الأثاث والكاونترات واللوائح الإرشادية وكل ماهو مطلوب للتشغيل بالإضافة الى المركبات ووسائل النقل للتحرك داخل المطار.

تبلغ مساحة مبنى الترحيل 1728 متر مربع يحتوي على صالة عامة للحجز بها 5 كاونترات حجز مع الميازين ، وصالة مغادرة تتسع لـ 270 راكب وصالة الوصول إضافة الى مكاتب لإدارة المطار ومكاتب الجهات العاملة فيه ودورات مياه وغيرها من الخدمات .

مورد اقتصادي مهم:

سيسهم افتتاح مطار الريان الدولي بشكل كبير في تخفيف معاناة المرضى والمغتربين والمسافرين وسيكون رافدا اساسيا للاقتصاد الوطني وتسهيل قدوم رؤوس الأموال والمستثمرين الذين يودون الاستثمار في حضرموت والتي بدورها ستزيد الحركة السياحية بالمحافظة، ومن المتوقع أن تبلغ القدرة الاستيعابية للمطار في حدودها القصوى تبلغ 50 ألف مسافر سنويا .

سعادة:

عبّر أهالي حضرموت عن سعادتهم البالغة بافتتاح مطار الريان الذي سيسهم على تعزيز الاستقرار والحياة الكريمة، ويخفف من معاناة المسافرين، وتقدموا بجزيل الشكر والعرفان لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الرشيدة التي وضعت المطار نصب عينيها وفي مقدمة أولوياتها وبادرت بتجهيزه وافتتاحه لرسم البسمة على وجوه المواطنين .

من جانبه أشاد مدير عام مطار الريان الدولي الأستاذ أنيس باصويطين في تصريح خاص لـ”المندب نيوز” بدعم دولة الإمارات العربية المتحدة لإعادة تأهيل المطار بأحدث الأجهزة والمعدات التي ستسهل عملية السفر الآمن للمواطنين، مؤكداً بأن هذه اللحظة أتت بعد عناء وتعب وسهر وجهد كبير وتعاون من قبل القيادة الإماراتية وقيادة السلطة المحلية بمحافظة حضرموت.

ترك الرد