القاهرة (المندب نيوز)سكاي نيوز

افتتح الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء، عددا من المشروعات التنموية في محافظة دمياط، شمالي الدلتا، خلال زيارة إلى المنطقة.
وشملت المشروعات إنشاء مركز متطور للتعليم المدني بمدينة دمياط، إضافة إلى توسعات جديدة في محطة توليد كهرباء، غربي دمياط، حتى تعمل كدورة مركبة بدمياط الجديدة.
وفي مشروع آخر، تم إنشاء رصيف بحرى جديد بميناء دمياط و أحدثت وحدات من الإسكان الاجتماعي، ضمن مشروع دار مصر في نطاق محافظة دمياط، إضافة لمدينة دمياط للأثاث.
وشدد الرئيس المصري، في مداخلاته أثناء فعاليات الافتتاح على أهمية الاستقرار كضمانة من ضمانات نجاح المشروعات الكبرى وتحقيق التنمية.
وأكد السيسي أن مصر جادة في تطوير ودعم الصناعة، من خلال تجهيز الأراضي الصناعية ومنح التراخيص للمستثمرين بما يحقق فرص عمل جديدة ويحرك الصناعة بشكل أكثر فعالية.
ودعا الرئيس المصري إلى استثمار المكانة المميزة لمدينة دمياط في مجال صناعة الأثاث وتوفير فرص تطوير تلك الصناعة والتوجه نحو التصدير.
وتبلغ مساحة مدينة دمياط نحو 910 كيلو متر مربع وعدد سكانها نحو مليون ونصف المليون، وتشتهر بموقعها المميز.
ويعرف أهل دمياط بالحرف والصناعات اليدوية ومن أهمها على الإطلاق صناعة الأخشاب والأثاث حيث يقدر إنتاج محافظة دمياط بثلثي إنتاج مصر من الأثاث.
وفى مجال الكهرباء، تم افتتاح مشروع محطة كهرباء غرب دمياط الغازية “2” للعمل بنظام الدورة المركبة بقدرة مضافة 250 وات، لتصبح القدرة الإجمالية 750 ميغا وات، بإجمالي تكلفة 3.970 مليار جنية للمشروع.
وفي المنحى نفسه، أنشئت محطة متعددة الأغراض بميناء دمياط بطول أرصفة 680 متر وبعمق 17 متر وإجمالي تكلفة 1.356 مليار جنية، بالإضافة إلى عدد من المشروعات في مجال الشباب والرياضة.
فضلا عن ذلك، تم افتتاح فندق في مدينة رأس البحر، بتكلفة 360 مليون جنيه، وهو أول فندق خمس نجوم في منطقة الدلتا، وهو ما سيوفر فرص عمل لأبناء المحافظة.

ترك الرد