عدن ( المندب نيوز) خاص

أكد الكاتب والصحفي حسين القملي، اليوم، إن عناصر مليشيا حزب الإصلاح الارهابي فعل سلاح الإغتيالات في مواجهة التحالف العربي لتعطيل اتفاق الرياض.

وقال القملي في تغريدات له عبرمنصة التواصل الاجتماعي تويتر: “عندما فشل حزب الإصلاح الإخواني عبر مليشياته الإرهابية النيل من الجنوب عسكريًا وأجهضت مؤامراته المسلحة لجأ بفعل سيطرته على حكومة الشرعية إلى افتعال الكثير من الأزمات بغية تأزيم الأوضاع الحياتية أمام الجنوبيين أهمها عودة الاغتيالات للقيادات، والتي تجلت في مرحلة ما بعد اتفاق الرياض”.

وأردف قائلا : “فعّلت مليشيات الإصلاح سلاح الاغتيالات في مواجهة التحالف العربي والمجلس الانتقالي لتطبيق بنود اتفاق الرياض ضمن جملة من التحركات التي أقدمت عليها منذ توقيع الاتفاق، وبدأت باللجوء إلى هذا السلاح بعد أن وجدت نفسها لن تستطيع الوقوف أمام تنفيذ بنود الاتفاق على أرض الواقع”.

ترك الرد