المكلا ( المندب نيوز ) صـلاح بوعابس

أقامت الدائرة الاجتماعية بمؤتمر حضرموت الجامع اليوم بالمكلا ورشة عمل لمناقشة تحديات مؤسسات الإعاقة بين (الواقع والطموح) وبالتعاون والتنسيق مع مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بساحل حضرموت.

وناقشت الورشة بمشاركة خمسة وثلاثين مشارك ومشاركة يمثلون مكاتب الشؤون الاجتماعية والعمل ، ورؤساء جمعيات المعاقين في مديريات ساحل حضرموت والناشطين الحقوقيين من شريحة المعاقين والمهتمين بالإعاقة ومؤسسات المجتمع الداعمة لأنشطة المعاقين عدد من أوراق العمل حول الوضع القانوني لجمعيات ذوي الإعاقة الحركية والسمعية والبصرية ومشكلاتها والصعوبات التي تحد من أنشطتها ومساعدتها في الارتقاء بدورها وعلاقتها بصندوق دعم المعاقين وإيجاد المعالجات التي تسهم في تحسين مستوى اداء الجمعيات والمؤسسات في خدمة ذوي الإعاقة.

وفي الورشة أشار عضو رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع رئيس الدائرة السياسية “محمد عبدالله الحامد” إلى ضرورة اعداد البيانات والدراسات حول أوضاع المعاقين بما يعزز من حقوقهم بموجب التشريعات الدولية والمحلية في كافة المجالات السياسية والاجتماعية والثقافية، ويضمن إشراكهم في برامج التنمية كونهم طاقة لا يستهان بها وخسارة على المجتمع تجاهلهم واقصائهم.

وأكد “الحامد” اهتمام مؤتمر حضرموت الجامع بمختلف شرائح ذوي الإعاقة من خلال الدائرة الاجتماعية لجنة ذوي الاعاقة بالمؤتمر، التي تبذل جهودًا متفانية في إيصال هموم ومشكلات ذوي الإعاقة , والعمل على بلورتها في مشاريع ، وانشطة مشتركة مع مؤسسات المعاقين، ومنها البرنامج التدريبي الذي استهدف 25 كادرًا وعاملًا في مؤسسات الإعاقة في 4 مديريات انعقدت في الشحر مطلع هذا العام إضافة إلى رعاية المهرجان الرياضي الأول على مستوى حضرموت بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة , وكذا فعاليات اليوم العربي للمعاقين الذي يوافق الثالث عشر من هذا الشهر.

وأعرب “الحامد” عن أمله في أن تخرج الورشة بتوصيات مزمنة تسرع في تصحيح أوضاع الجمعيات وخاصة في المديريات التي لم تحظ بحقوقها إسوة بغيرها لافتًا إلى مؤتمر حضرموت الجامع ومن خلال لجنة ذوي الاعاقة بالدائرة الاجتماعية للمؤتمر سيقف إلى جانب المعاقين في كل الظروف وسيقدم كل ما بحوزته من إمكانيات لخدمة المعاقين.

من جانبها أشادت المدير العام لمكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بساحل حضرموت “أوسان محمد باحسين” بانعقاد الورشة التي تجمع جمعيات المعاقين والمختصين من مختلف المديريات مشددة على ضرورة الاستفادة من أوراق الورشة ومناقشتها باستضافة للخروج بتوصيات تسهم في تعزيز دور جمعيات ذوي الإعاقة المختلفة والارتقاء بانشطتها .

كما القى رئيس الاتحاد الوطني للمعاقين “محمد طائع” كلمة استعرض فيها أنشطة الاتحاد والصعوبات التي تواجهه وخاصة في الجوانب المالية .

وناقش المشاركون في الورشة التي انعقدت تحت شعار “”معًا نحو تصحيح اوضاعنا” وبمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة ثلاث اوراق عمل تناولت الأولى المقدمة من مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بساحل حضرموت الأوضاع القانونية والادارية لجمعيات المعاقين , وفيما استعرضت الورقة الثانية المقدمة من صندوق دعم المعاقين آلية العلاقة مع الجمعيات وتوفير الدعم لها , والثالثة من فرع الاتحاد الوطني للمعاقين تطرقت لدور الاتحاد وأنشطته والمشكلات الراهنة .

وخرجت الورشة بعدد من التوصيات أكدت على ضرورة تعزيز دور المعاقين واعطائهم كافة الحقوق المشروعة والمشاركة في مختلف جوانب الحياة. مشددة على أهمية تصحيح أوضاع جمعيات المعاقين ورفع كفاءاتها بما يكفل الارتقاء بأنشطتها لخدمة منتسبيها من ذوي الإعاقة .

ترك الرد