روسيا (المندب نيوز )سكاي نيوز

للوهلة الأولى تبدو “شيغيت” كما لو أنها حقيبة عادية، إلا أنها تعد “الأخطر” في العالم، وذلك لأنها حقيبة الرئيس فلاديمير بوتن النووية، التي لا تفارقه أينما ذهب.
وفي هذه الحقيبة السرية يوجد الزر الذي قد يكون السبب في إشعال فتيل “نهاية العالم النووية”، ويمكن أن يستخدم في حالة اندلاع حرب عالمية ثالثة، كما أوضح المقدم التلفزيوني على قناة “زفيزدا” الحكومية الروسية.
وتحتوي شيغيت، على رمز مفتاح شخصي وبطاقة فلاش وهي تحت حراسة مشددة على مدار الساعة، بحسب ما ذكرت صحيفة “صن” البريطانية.
ويمكن للرئيس الروسي، البالغ من العمر 67 عاما، إرسال رمز إذن لقوات الصواريخ الاستراتيجية لإعطاء أمر لإطلاق أسلحة نووية في أي وقت.
ويعتقد أن هناك مجموعة من 3 حقائب صغيرة بحجم الكمبيوتر المحمول تسمح لبوتن نفسه ومسؤولين آخرين رفيعي المستوى، بالعمل وشن هجوم نووي.

ترك الرد