المكلا (المندب نيوز) متابعات

أصدرت محكمة مصرية اليوم الأحد حكما بالسجن 15 عاماً بحق المتهم الرئيسي (محمد راجح) في القضية المعروفة إعلامياً باسم قضية “شهيد الشهامة”.

وحوكم في القضية 4 متهمين، وحكم على اثنين بالإضافة إلى “راجح” بالسجن 15 عاماً، وعلى الرابع بالسجن 5 أعوام.

وواجه المدانون اتهامات بالقتل العمد باستخدام سلاح أبيض مع سبق الإصرار والترصد للفتى (محمود البنا) (17عاماً)، كان انتقد على وسائل التواصل الاجتماعي محاولة المتهم الرئيسي في القضية الاعتداء على فتاة والتحرش بها.

وحظيت القضية باهتمام واسع جداً على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر وسجلت الوسوم (الهاشتاق) المرتبطة بها الأعلى تداولاً.

وتحولت القضية إلى قضية رأي عام بعدما تم ترويجها على وسائل التواصل الاجتماعي عن اعتزام ذوي المتهم الأبرز في القضية استخدام نفوذهم لإنقاذه من الإعدام.

وخلال نظر القضية، تم إثبات أن المتهم الرئيسي لا يزال حدثاً. وتجدر الإشارة إلى أن العقوبة الصادرة اليوم تمثل الحد الأقصى للحدث عن جريمة القتل العمد وفقاً لأحكام القانون.

وكان رواد وسائل التواصل طالبوا المحكمة بإصدار حكم استثنائي.

وكانت النيابة العامة أحالت القضية لمحاكمة عاجلة، واعترف المتهمون بما نسب إليهم من اتهامات.

ترك الرد