عدن (المندب نيوز) كتبه: نظيركندح

كلنا نتذكر أغاني الفنان الكبير محمد محسن عطروش وخاصةً الثورية منها التي كانت توازي جيش الثوار في وجه الإستعمار البريطاني ومنها ” برَّع يا إستعمار ” و ” بوس التراب ” وغيرها التي مازالت عالقة في الأذهان .
هذا الفنان الثائر يرقد حالياً في مستشفى ” النقيب ” التخصصي بمدينة المنصورة بمحافظة عدن وجدناه وحيداً بعد أن كانت شعبيته توازي شعبية الزعماء وأصدقائه على إمتداد الوطن .!!.
هل جار عليه الزمن أم تناساه أصدقائه الكثر وخاصةً أصحاب القرار منهم ؟!.
ما أكثر الأصحاب حين تعدهم ، ولكنهم في النائبات قليل.

ترك الرد