عدن (المندب نيوز) خاص

التقى الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، مساء اليوم، بقيادة نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين في العاصمة عدن والمحافظات الجنوبية.

وخلال اللقاء، استمع الرئيس القائد قيادة النقابة، إلى شرح مفصل عن البرامج والمهام التي تضطلع بها نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين للدفاع عن حقوق المعلمين وانتزاع حقوقهم .

كما اطّلع الرئيس القائد من قيادة النقابة إلى الأسباب التي دعتها إلى إعلان الإضراب العام، مؤكدا إن المجلس الانتقالي الجنوبي يدعم المعلمين لانتزاع حقوقهم بالطرق السلمية والقانونية، شريطة أن لايؤثر ذلك على العملية التعليمية ويحرم الطلاب من حقهم في التعليم.

وشدد الرئيس الزُبيدي على ضرورة حصول المعلمين والعاملين في القطاع التربوي على حقوقهم كاملة، أسوة بالعاملين في القطاعات الأخرى، داعيا الجهات المختصة في الحكومة إلى تحمل مسؤولياتها والإيفاء بتعهداتها في هذا الشأن.

ومن جانبها عبرت قيادة نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين، عن سعادتهم بالمساحة التي اتاحها لهم رئيس المجلس الانتقالي لتقديم توضيحاتهم فيما يخص وضع العملية التعليمية، شاكرين للرئيس الزُبيدي حرصه على تلمس همومهم واحتياجاتهم وحل مشكلاتهم.

وأكدت قيادة النقابة أن حركتها الاحتجاجية ودعوتها للإضراب العام، ليس الهدف منه تعطيل العملية التعليمية أو حرمان الطلاب من التعليم، مشيرة إلى أنها لجأت لهذا الخيار بعد أن استنفذت كافة المحاولات مع الجهات الحكومية لانتزاع حقوق العاملين في هذا القطاع.

حضر اللقاء اللواء سالم عبدالله السقطري، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، والدكتور عبدالناصر الوالي عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي رئيس القيادة المحلية بالعاصمة عدن.

ترك الرد