فرنسا(المندب نيوز)سكاي نيوز

حذرت السلطات الفرنسة، الاثنين، من عودة تنظيم داعش الإرهابي من جديد نتيجة تصاعد التوتر في منطقة الشرق الأوسط. عقب مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني، في قصف صاروخي أميركي يوم الجمعة الماضي.
وقال وزير المالية الفرنسي برونو لو ماير، إن التوتر الحالي في الشرق الأوسط يمكن أن تؤثر على النمو الاقتصادي العالمي، ويساعد تنظيم داعش على العودة مجددا.
وأضاف برونو لو ماير، الاثنين، في مقابلة مع إذاعة “فرانس إنتر”: “يجب أن يظل السؤال قائما في ذهنك طوال الوقت عن المستفيد من عدم الاستقرار هذا. عدم الاستقرار في الشرق الأوسط اليوم يفيد جماعة واحدة فقط: تنظيم داعش”.
وأوضح المسؤول الفرنسي أن عدم الاستقرار “سيزيد من خطر الإرهاب على فرنسا وأوروبا”، مشيرا إلى أن “التوتر سيؤثر بشكل دائم على نمو الاقتصادي العالمي”.

ترك الرد