المكلا ( المندب نيوز ) خاص
عرضت قناة “الغد المشرق” في برنامجها الجديد “أين صنعاء” الذي بث مساء الأحد شهادة حصرية لأحد ضحايا التعذيب في سجون المليشيات الحوثية في صنعاء.
البرنامج الذي يقدمه الإعلامي عبدالكريم المدي استضاف في أولى حلقاته – أمس – المواطن الضحية أسامة العمري أحد المختطفين السابقين لدى الحوثيين، والذي تحدثت عن أساليب التنكيل والتعامل الإجرامي الذي تقوم به عناصر المليشيا تجاه المواطنين المطالبين بحقوقهم المشروعة، واستخدام ضدهم الرصاص والصواعق والعصي الكهربائية، وعن نساء عديدات تعرضن للاختطاف معه ولم يعلم مصيرهن حتى الآن.
وشرح الضحية لقناة “الغد المشرق” الطريقة المروعة ووسائل الإذلال التي تعرض لها بوضع البندقية على رأسه أمام العامة، وما لحق بجسده من أثار ونذوب تعذيب تعرض له في سجون المليشيا، هو والعديد من المعتقلين خلف أقبية الظلم والكهنوت.
كما ناقش البرنامج بشكل عام هموم المواطن والوطن، وكشف زيف المليشيات وجرائمها بحق الأبرياء في مناطق سيطرتها، وما مارسته من إجراءات قمع وتعسف وإقصاء للنخب الأكاديمية والفكرية، وفرض الأتاوات على الصلاة ودور العبادة، علاوة على جرائم اختطاف الأطفال والطالبات، وعرض نماذج وتقارير ومشاهد حية عن ضحايا إرهاب المليشيات.
واستضاف الخبير في العلاقات الدولية الدكتور أيمن سمير، والدكتور علي الخلاقي، للنقاش بشأن قضية تجنيد الأطفال، وجريمة الزج بهم في أتون الجبهات، ومنظور القانون الدولي والميثاق الإنساني في التعامل مع هكذا جرائم وتجاوزات.

ترك الرد