عدن ( المندب نيوز ) خاص

عبر الأستاذ أحمد حامد لملس، الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي، عن إدانته واستنكاره الشديدين للحملة العسكرية الغاشمة التي شنتها القوات التابعة للمنطقة العسكرية الأولى على مطارح قبائل آل حريز بني مرة بوادي سر بمديرية القطن بوادي حضرموت.

وأكد الأمين العام خلال مكالمة هاتفية أجراها مع الشيخ مبخوث بن عامر بن حريز، مساء اليوم على تضامن المجلس الانتقالي الجنوبي مع أبناء وأهالي وقبائل آل حريز لما تعرضوا له من أذى ومن انتهاكات سافرة على أيدي قوات المنطقة العسكرية الأولى.

وقدم الامين العام للشيخ مبخوت بن عامر خالص تعازيه ومواساته في الشهداء الأبرار الذين سقطوا أثناء دفاعهم وتصديهم للعدوان الغاشم، مشيرا إلى أن هذه الدماء الطاهرة والزكية لن تذهب هدرا بل هي تضحيات عظيمة تدل على عظمة وبسالة ومبادئ وقيم أبناء قبائل آل حريز.

وابتهل الأمين العام إلى المولى عز وجل، أن يمنّ على كل الجرحى بالشفاء العاجل، وأن يتغمد كل الشهداء بواسع رحمته وأن يشملهم بعظيم مغفرته، وأن يلهم أهلهم وأبناء قبائل آل حريز وأبناء حضرموت كافة، كل الصبر والسلوان.

ترك الرد