الرياض (المندب نيوز) خاص

أكد الأستاذ علي الكثيري، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس وحدة شئون المفاوضات في المجلس، أن المجلس سيظل سباقاً في الأخذ بزمام المبادرة نحو السلام.

ولفت الكثيري إلى أن يترجم ذلك فعليا من خلال التزامه بتنفيذ اتفاق الرياض بعيدا عن الانتقائية وعمليات الاحتيال والمراوغة التي تتفنن بممارستها القوى المختطفة للشرعية اليمنية.

وأضاف الكثيري في تصريح صحفي :”نفذنا ما التزمنا به في إطار عمليات سحب قواتنا من محافظة أبين، بينما يواصل الطرف الآخر حشد قواته وممارسة أفظع عمليات القتل والتنكيل بمحافظة شبوة”.

وشدد الكثيري :” إننا دعمنا وسنظل ندعم جهود الأشقاء في المملكة العربية السعودية لتنفيذ الاتفاق وفقاً للتسلسل الزمني وبعيدا عن الانتقائية ومحاولات الالتفاف على مضامينه”.

وختم الكثيري تصريحه قائلاً :”نتمنى من العقلاء في الطرف الآخر أن يحزموا أمرهم ويدفعوا باتجاه التنفيذ الخلّاق لكافة بنوده وقبل ذلك وقف التصعيد والتحشيد وتصدير الاٍرهاب مجددا لعاصمتنا عدن”.

ترك الرد