المكلا (المندب نيوز) متابعات
قال وزير خارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان ، إن المملكة العربية السعودية تفضل الحل السياسي في اليمن عبر الحوار برعاية أممية، مؤكداً أن سياسة المملكة دائما هى تغليب الحوار والدفع بالحلول السياسية، لينعم الجميع بالأمن والاستقرار والنماء والإعمار.
وأضاف وزير الخارجية السعودى ، ذلك خلال مشاركته فى مؤتمر ميونخ للأمن ، يوم السبت ، إنه في إطار الدفع بالحلول السياسية لأزمات اليمن كانت العاصمة السعودية الرياض شهدت مؤخراً، مراسم التوقيع رسمياً على “اتفاق الرياض” بين الحكومة اليمنية والمجلس بحضور الرئيس عبد ربه منصور هادي وولي العهد السعودي محمد بن سلمان وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.
ويشتمل الاتفاق على بنود رئيسية، إضافة إلى ملحق للترتيبات السياسية والاقتصادية، وملحق للترتيبات العسكرية وآخر للترتيبات الأمنية بين الطرفين لتنهي خلافات ونزاعات بين الجانبين.
يذكر أن مدينة ميونخ الألمانية، تستضيف حالياً أعمال مؤتمر “ميونخ الأمنى ” فى دورته الـ”56″ ، الذى انطلق بالأمس ويختتم أعماله غدا، بمشاركة عدد من زعماء الدول ورؤساء الحكومات ، لبحث التهديدات المحدقة بالسلم العالمى، كما سيتم مناقشة تغير موازين القوة فى العالم، ويتوقع أن يشارك فى أعمال المؤتمر أكثر من خمسمائة من صانعى القرار وشخصيات “رفيعة المستوى “، حيث يناقش المشاركون فى المؤتمر الأزمات الحالية والتحديات الأمنية المستقبلية .
ويشارك فى أعمال المؤتمر كل من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، ورئيس الوزراء الكندى جاستين ترودو، ووزراء الخارجية و الدفاع والطاقة في الولايات المتحدة، بجانب وفود من الكونجرس من كلا الطرفين ، بما فى ذلك رئيسة مجلس النواب نانسى بيلوسى ، والأمين العام لحلف “الناتو” ينس ستولتنبرج ، ورؤساء بوركينافساسو ، والنيجر، وتشاد ، ووزراء خارجية العديد من دول الغعالم بمن فيهم وزراء خارجية روسيا والصين واليابان.

ترك الرد