المكلا (المندب نيوز) وكالات

أكد نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان، أن “ميليشيا الغدر الإيرانية” اغتالت رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري إلا أن “مشروعه الوطني بقي يواجه تلك الميليشيات التي قتلته وسط بيروت”.

وقال الأمير خالد بن سلمان عبر حسابه على تويتر اليوم الأحد: “إن الراحل رفيق الحريري رئيس وزراء لبنان الأسبق، كان قائداً وطنيّاً مصلحاً”.

وأضاف “رحل رفيق إلى جوار ربه، وستبقى رؤيته ومشروعه الوطني الذي يصبو لتحقيق الاستقرار والازدهار والتعايش في مواجهة مشاريع الميليشيات الطائفية التي لا تؤمن بالوطن ولا كرامة المواطن”.

وتابع “استشهد قبل 15 عاماً رفيق الحريري، كان قائداً وطنيّاً مصلحاً، قاد مسيرة إعادة الإعمار وتحقيق الاستقرار في وطنه وابتعث الآلاف من أبناء شعبه من مختلف الطوائف، اغتالته ميليشيات الغدر الإيرانية التي ضاقت ذرعاً به وبمشروع النهضة الوطني الذي كان يدافع عنه، فهي لا تعرف إلا ثقافة الدمار”.

واغتيل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، في 14 فبراير(شباط) 2005 في تفجير ضخم استهدف موكبه في بيروت، وأسفر عن مقتله و21 شخصاً وإصابة 231 آخرين.

ترك الرد