الضالع (المندب نيوز) خاص 

ترأس الأستاذ نبيل العفيف وكيل أول محافظة الضالع صباح يومنا هذا الخميس الموافق 20 فبراير 2020م  اجتماعا بحضور العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس المجلس الانتقالي بالضالع والمحامي كمال عبيد حسين وكيل المحافظة ووكيل المحافظة للخدمات المهندس عبدالله مسعد وقائد الحزام الأمني بالضالع العقيد أحمد قايد القبة والعميد محمد النظامي مدير الأمن السياسي ومدير فرع البنك المركزي اليمني بالضالع ومدراء عموم المكاتب التنفيذية

وفي بداية الاجتماع نقل العفيف تحيات وتقدير اللواء الركن علي مقبل صالح محافظ الضالع وكرس الإجتماع لمناقشة الوضع الأمني واسعار الغاز المنزلي واسعار المواد الغذائية والتلاعب والزيادة بأسعار الصرف والعموالات من قبل شركات الصرافة.

وخلال الاجتماع دعاء العفيف مدير البنك المركزي بالنزول والرفع بكل محلات الصرافة المخالفة وغير المصرحة لقائد الحزام الأمني لضبطهم واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بحقهم وكذألك ضبط محلات الصرافة الذين يتلاعبون بأسعار الصرف والعمولة ويأخذون مبالغ هائلة ومخالفة عمولة للتحويل وكذألك عمل رقابة على جميع محلات الصرافة وكذألك ضبط اسعار الغاز المنزلي واسعار المواد الغذائية وحث العفيف الجميع إلى الانضباط في العمل وتفعيل دور المكاتب كلا في مجال اختصاصه.

بدوره العميد عبد الله مهدي سعيد رئيس انتقالي الضالع تحدث قائلاً بأن الوضع الحالي في إطار المحافظة بحاجة إلى بذل المزيد من الجهود وبأن على الجميع أن يستشعر بالمسؤولية كلا في مجال عمله والانضباط الوظيفي و تفعيل قانون السلطة المحلية..

وشدد مهدي على ضرورة تحديد وضبط سعر الغاز المنزلي بداية بسعره بالمحطة وتحديد سعر بيعه وايصاله للمواطن وضبط جميع المحطات المخالفة وتنسيق مكتب الصناعة بالمحافظة مع عمليات الحزام الأمني لمعرفة عدد المقطورات الواصلة الي المحافظة والتزام مالكي المحطات بإفراغهن للمواطنين عبر الوكلاء المعتمدين من قبل السلطة المحلية ومكاتب الصناعة بالمديريات وضبط الوزن وعدم السماح بتهريب وبيع الغاز خارج المناطق المحررة في مديريات المحافظة حيث تم تحديد سعر الغاز المنزلي موصل للمواطن الدبة 3000 الف ريال واي زياده على السعر هذا يتم ابلاغ مكتب الصناعة وعمليات الحزام الأمني.

من جانبه قائد الحزام الأمني بالضالع العقيد احمد القبة اكد استعداده وتعاونه وتنفيذ كل التوجيهات والقرارات الصادرة من قيادة المحافظة وضبط كل المخالفين والمتلاعبين ومطلقي الأعيرة النارية بلاعراس

مؤكدا بان قيادة الحزام الأمني لن تتهاون وتغض الطرف على اي شخص واي جهه مخالفة ومتلاعبة مهما كانت وتعمل على مضاعفة وزيادة معاناة ابناء الضالع واقلاق الأمن وإثارة الفوضى في المناطق المحررة

وسيتم الضرب بيد من حديد وان الضالع ستكون نموذج ومثال لجميع المحافظات الأخرى مثل ما كانت سباقة في التحرير والنضال والشجاعة والتضحية والفداء..

وتمخض الاجتماع بجملة من المخرجات على المستوى الخدمي والأمني..

حظر الاجتماع مدراء عموم مديريات قعطبة والحصين ومدراء عموم مكتب المحافظ والمالية والاشغال العامة والصناعة والشؤون القانونية والسكرتارية ومدير اعلام قعطبة وعدد من قيادات وأعضاء السلطة المحلية بالمحافظة.

ترك الرد