المكلا (المندب نيوز) خاص

ثمن الأهالي بمديرية المسيمير الحواشب محافظة لحج عالياً الدور الريادي الكبير الذي يبذله قطاع الحزام الأمني بالمديرية ممثلاً بالقائد محمد علي الحوشبي ونائبه رامي فاروق احمد هاشم في تثبيت دعائم الأمن والإستقرار في كافة ربوع المديرية.

وقال الأهالي في احاديث صحفيه بان ابطال قطاع الحزام الأمني بالمديرية بذلوا خلال الفترة الماضية كل ما بوسعهم من جهود مضنية في سبيل مكافحة الإرهاب ومحاربة اسباب الجريمة وإزالة كل الظواهر المخلة بالأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي، مشيرين الى ان هذه المكاسب والمنجزات الأمنية العظيمة ما كان لها ان تتحقق لولا مستوى الحس والحرص الأمني الكبير الذي تتحلى به قيادة وقواعد هذه المؤسسة الجنوبية العريقة التي وجدت لتبقى حية ورائدة لخدمة ورعاية مصالح المواطنين وحفظ أمنهم وسلامتهم.

واعتبر أهالي مديرية المسيمير بان كل ما تحقق من نجاحات على ارض الواقع في شتى الصعد والمستويات يحسب لهؤلاء الرجال الأفذاذ الذين استطاعوا تطويع المستحيل وقهر المحال وتمكنوا بروح مسؤولة ووطنية مخلصه وخلال فترة وجيزة من ايجاد الحلول والمعالجات الناجعة لكل الملفات والقضايا والمشاكل التي يعاني منها المواطنون، بالإضافة الى اضطلاعهم بمهام تحطيم عروش الظلم وهد بنيان الجريمة المنظمة والمركبة وتفكيك كل الشبكات الإجرامية والخلايا والجيوب الإرهابية وإرساء مداميك الأمن والأمان بدلاً عنها في مختلف ربوع المديرية.

واكد الأهالي بأن قطاع الحزام الأمني بزعامة القائد الرمز ابن الحاج علي الحوشبي وبمعية كوكبة المغاوير من الرجال الميامين المنتمين لهذه المؤسسة ذات الهوى والهوية الجنوبية الخالصة قدموا طوال الحقبة الزمنية الماضية كل اشكال التضحيات التي ردمت بؤر الإختلال حتى اضحت المسيمير نموذجاً راقياً يحتذى به للمديرية التي تخلو اراضيها تماماً من كافة الظواهر المخلة والشاذة والدخيلة.

واشاد الأهالي في ختام أحاديثهم بحالة الجهوزية التامة واليقظة الكبيرة والحس الأمني العالي الذي يتمتع به ابطال قطاع الحزام الأمني بالمديرية والذي يعد سجية وسمة بارزة تميزهم عن غيرهم من منتسبوا القطاعات والأجهزة الأمنية والعسكرية الأخرى منذ ان أسس هذا الصرح الوطني الكبير لتأمين حدود الوطن والحفاظ على أمنه واستقراره.

 

ترك الرد