المكلا (المندب نيوز) خاص

اعتبر المجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة شبوة، مساء أمس السبت، حملات مليشيا الإخوان الإرهابية التابعة لحكومة الشرعية، لاعتقال كبار السن والأطفال في جردان، استمرارا لسياسات القمع والإذلال لأبناء المحافظة.

وأضاف، في بيان، أن المليشيا الإرهابية دأبت على انتهاكاتها ضد أبناء شبوة، منذ اجتياح المحافظة في أغسطس الماضي.

ونبه إلى أن تزايد صلف المليشيات الإخوانية، يمثل مبررا لأبناء شبوة في حماية أنفسهم والدفاع عن أسرهم، والوقوف صفا واحدا في وجه همجية المليشيات.

وأشار المجلس الانتقالي الجنوبي في شبوة، إلى عدوان المليشيات الإخوانية خلال الشهر الماضي على مناطق لقموش في مديرية حبان.

ودعا المجلس في بيانه جميع المنظمات والمؤسسات العاملة في مجال حقوق الإنسان المحلية والدولية إلى الإطلاع بدورها الإنساني في رصد وتوثيق جرائم الانتهاكات مليشيا الإخوان في شبوة تجاه المدنيين.

ترك الرد