القطن ( المندب نيوز ) خاص

نفذت وكالة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر (Smeps) بمدينة القطن محافظة حضرموت، اليوم الحقلي للمزارعين التابعين لمشروع الطوارئ لدعم استمرارية الأعمال (DFID) في المكون الزراعي .

وتعرف المزارعين خلال تجوالهم في الحقول الزراعية في محاصيل الطماطم والبسباس والباذنجان لطرق الري الحديث في الزراعة؛ لنقل تجربة الحقول الحديثة لمزارعهم وتقييم المنتجات؛ إضافة للحيلولة من استخدام المبيدات في العملية الحديثة .

وأشار الأمين العام للمجلس المحلي بمديرية القطن “محمد بلعجم” الى تاريخ الزراعة في القطن والمزارع المنتشرة في مختلف المناطق والقرى وما تحققه من صادرات على المستوى المحلي، شاكراً المزارعين على تحليهم بالأمانة والتقليل من استخدام الرش الكيماوي للمزارع حتى تصل للمستهلك سليمة وخالية من الأضرار .

بدورة، أوضح ضابط المشروع الميداني بالوكالة المهندس “عبدالله باكرامه” بالدور الريادي الذي تبذله الوكالة التابعة للصندوق الاجتماعي للتنمية لدعم استمرارية اعمال المزارعين وتقديم حزمة من التقنيات للمزارعين، لافتاً ان التدخلات عملت على التقليل من التكاليف العامة للزراعة مع ارتفاع انتاجية وجودة المحاصيل لتحقق الدخل المادي الوفير للمزارع على عكس الزراعة التقليدية، مستعرضاً تدخلات الوكالة في دعم المزارعين بنحو (1500) دولار كسقف منحة لمواد شبكات الري المتكاملة والأسمدة المتنوعة التي تستخدم في كافة مراحل المحاصيل .

من جهتهم، لفت المزارعين المستفيدين من منحة الوكالة الى الانجاز الذي تحقق بعد استخدام تقنيات الزراعة الحديثة والاهتمام والرعاية بالمزروعات وحصادة في وقت قياسي مع التوفير في المياه والجهد العضلي الذي كانوا يقومون به في الفترة الماضية .

انظم في اليوم الحقلي مع المزارعين المسئولين المحليين وممثلي إدارة المصانع المنتجة للصناعات الغذائية وطاقم عمل (Smeps) .

هذا وتلاقي طريق الري والزراعة الحديثة انتشاراً كبيراً في الحقول الزراعية لمساهمتها الفاعلة في تقليل الجهد والحصاد الكبير علاوة أنها تحفظ المنتج من التلف المبكر والحرق عند انخفاض درجات الحرارة ومجابهة أي اعراض أو آفات تحاول الدخول للمحصول .

ترك الرد