عدن ( المندب نيوز) خاص

افتتح الأستاذ أحمد حامد لملس، الأمين عام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، صباح اليوم الثلاثاء، المقر الجديد لاتحاد أدباء وكتاب الجنوب في مدينة خورمكسر بالعاصمة عدن .

وخلال حفل الافتتاح الذي أقيم بالمناسبة، ألقى الأستاذ أحمد لملس، كلمة نقل في مستهلها تحيّات القيادة السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي ممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي، وهاني بن بريك، نائب رئيس المجلس، وجميع أعضاء هيئة رئاسة المجلس .

وعبّر لملس عن سعادته بتواجده جوار حاملي الرسالة المدنية الثقافية الفكرية التي تقوم بإبراز الهوية الجنوبية، مشيراً إلى أن هذا الافتتاح هو “تتويج لنضالات شعبنا في الجنوب بشكلها الثقافي الفكري الجميل، حيث أن اتحاد أدباء وكتاب الجنوب هو الصوت الجامع لجميع النخب الفكرية الجنوبية بمختلف تبايناتها السياسية”.

وأضاف لملس قائلاً :”إن شعب الجنوب يعاني و يئن بسبب تردي الخدمات وسوء الحكومات المتعاقبة عليه، لذا كان لابد من ظهور صوت مدني قوي يكون فيه صوت الكاتب أقوى من صوت الحكومات الفاسدة”.

وكان الدكتور جنيد الجنيد، رئيس اتحادأدباء و كتاب الجنوب، قد افتتح الحفل، بكلمة رحب من خلالها بجميع من شرفوا الحفل بحضورهم، مشيرا إلى أن هذا اليوم، هو يوم تاريخي في تاريخ الثقافة الجنوبية التي تأسست فيها مضامين الثورة والهوية الجنوبية وتتويجاً لنضالات شعبنا الجنوبي.

وأكد الجنيد أن اتحاد أدباء وكتّاب الجنوب مر بالعديد من المراحل التي مكنته من إشهار هذا الكيان الثقافي الذي سيؤدي رسالة مدنية ستصل إلى أعلى المستويات.

وكان الأمين العام قد قام بقص شريط الافتتاح إيذانا بافتتاح مقر اتحاد أدباء و كتاب الجنوب، وتخلل الحفل استعراض لتقرير مصور عن الاتحاد، أعقبه تكريم الأمين العام بدرع مقدم من اتحاد أدباء وكتاب الجنوب .

وزار أمين عام المجلس الانتقالي الجنوبي أحمد حامد لملس، مكاتب الإدارات في مبنى اتحاد أدباء و كتاب الجنوب، وطاف في أقسامه وأجنحته المختلفة، مشيداً بمستوى التجهيز والنوعية التي يتمتع بها.

حضر حفل الافتتاح الأستاذ لطفي شطارة عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، نائب رئيس الجمعية الوطنية لشؤون الرقابة والتفتيش المالي، والأستاذ عمرو عقيل، رئيس الدائرة الثقافية في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس، وعدد من الأدباء و الكتاب الجنوبيين .

 

 

 

 

 

 

 

ترك الرد