المكلا (المندب نيوز) وكالات

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الجمعة، إن اشتباكات بالأسلحة الرشاشة جرت بين مسلحين مجهولين، وعناصر من شعبة المخابرات الجوية التابعة للجيش السوري في بلدة الحراك بريف درعا، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وأكد المرصد، أن مجهولين أطلقوا النار على ثكنة تابعة للجيش السوري في مدينة طفس، فيما ردت قوات الجيش السوري على مصدر النيران.

وقال المرصد، إن أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال في درعا ارتفعت خلال الفترة الممتدة من يونيو (حزيران) الماضي وحتى يومنا هذا إلى أكثر من 330، فيما وصل عدد الذين قتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 217، بينهم مدنيون وعسكريون.

ترك الرد