المكلا (المندب نيوز) متابعات

طمأن لاعب تشيلسي الإنجليزي، كالوم هودسون أودوي، أنصاره عن حالته الصحية وتعافيه من فيروس كورونا، وذلك بعد إعلان النادي اللندني رسميا عن شفائه من أعراض المرض الذي أصيب به مؤخرا.

وقال أودوي إنه يشعر بحالة صحية جيدة،  وقد تعافي من أعراض الإصابة بفيروس كورونا بعد أن أظهرت الفحوصات إيجابية النتائج بإصابته بالمرض الخميس الماضي.

ونشر لاعب تشيلسي شريط فيديو على حسابه على تويتر خاطب فيه مناصريه وإطعهم على آخر التطورات حول حالته الصحية، وتعافيه من أعراض المرض.

وقال أودوي: “كما تعلمون لقد أصبت بالفيروس في اليومين الماضيين، وقد تعافيت منه. أنا أتبع الإرشادات الصحية وأعزل نفسي عن الجميع طوال الأسبوع.

وأضاف: “آمل أن أرى الجميع قريبًا ونأمل أن يعودوا إلى الملعب قريبًا. اعتنوا بأنفسكم”.

وقد أظهر اللاعب الشاب البالغ من العمر 19 عامًا أعراضًا شبيهة بنزلة البرد الخفيفة الأسبوع الماضي، ولم يذهب إلى ميدان التدريب وفرض على نفسه العزل الذاتي كإجراء وقائي.

من جهته، قال النادي في بيان رسمي: “إنه لمن دواعي سرورنا أن نبلغكم أن كالوم هودسون أودوي يتعافى ويتمتع حاليا بصحة جيدة، وقد عاد إلى وضعه الصحي الاعتيادي بعد فترة العزل الذاتي إثر إصابته بفيروس كورونا “.

وأكد بيان النادي اللندني أن أودوي يلازم التدريب في المنزل بهدف الحفاظ على لياقته البدنية، كما هو الحال لباقي أعضاء فريق النادي “.

وبعد تأكد إصابة أودوي رسميا الخميس بفيروس كورونا، أُعلنت منشأة كوبهام التدريبية الخاصة الإغلاق الجزئي، وفرض العزل الذاتي لمن كان على اتصال قريب باللاعب وفقًا للإرشادات الصحية الحكومية.

كما شملت إجراءات العزل كافة اللاعبين في النادي والطاقم التدريبي، وعدد آخر من الموظفين.

لكن النادي أعلن عن إعادة افتتاح مركزه التدريبي لمن لم يخالط هودسون أودوي عن قرب في الفترة الأخيرة.

يذكر أن الدوري الإنجليزي الممتاز توقف حتى الرابع من أبريل بسبب الانتشار السريع للفيروس، الذي أوقف أغلب منافسات الرياضة في العالم.

ترك الرد