المكلا (المندب نيوز) البيان

صد الجيش اليمني المسنود برجال القبائل، اليوم الأحد، هجوماً كبيراً على وادي واسط في مديرية خب الشعف أكبر مديريات محافظة الجوف، وقتل العشرات من المهاجمين، كما أسر آخرين، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة، شهدتها الأحياء الشرقية والجنوبية من مدينة الحديدة.

وذكرت مصادر في الجيش اليمني لـ«البيان» أن ميليشيا الحوثي، وبعد الخسائر التي تكبدتها في منطقة المهاشمة، وفي غرب مديرية صرواح شنت هجوماً كبيراً على منطقة وادي واسط القريب من منطقة صبرين، في محافظة الجوف، وهجوماً آخر على مرتفعات الاغدم والمهير القريبة من منطقة اليتمة الحدودية في مديرية خب والشعف إلا أنهما باءا بالفشل.

وأكدت المصادر ذاتها أن الميليشيا الحوثية تكبدت خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، بعد مقتل أكثر من 32 من عناصرها، كما تم أسر أكثر من 38 آخرين، ودُمرت آليات عدة.

وفي سياق متصل أقرت ميليشيا الحوثي بمقتل 8 من قادتها الميدانيين في المواجهات مع قوات الشرعية في جبهات مأرب والجوف.

أما في مدينة الحديدة فذكرت القوات المشتركة أن اشتباكات بمختلف الأعيرة النارية جرت داخل مدينة الحديدة جراء خروقات جديدة للميليشيا حيث أطلقت ميليشيا الحوثي القذائف على حي المنظر المجاور للمطار الدولي في المدينة فأثارت حالة من الفزع في أوساط السكان.

وقال مصدر عسكري لـ«البيان» إن الميليشيا كثفت من استهداف الأحياء السكنية المحررة في شارع صنعاء بمدينة الحديدة، وإن القوات المشتركة ردت على مصادر النيران وأخمدتها.

وأكد المصدر أن الميليشيا تنصب مرابض مدفعية بين منازل اليمنيين في قرية الشجن، وتستهدف قرى ومزارع اليمنيين جنوب مدينة الدريهمي، وأن القوات المشتركة تتصدى لمحاولة تسلل حوثية في جبهة مدينة الدريهمي، ضمن خروقاتها لوقف إطلاق النار.

إلى ذلك، أصيب 7 من عمال مجمع إخوان ثابت للصناعات الغذائية في قصف إثر قصف مدفعي لميليشيا الحوثي استهدف المجمع صباح اليوم ضمن خروقاتها وجرائمها المتواصلة في الحديدة.

وتولت فرق الإسعاف التابعة للقوات المشتركة نقل المصابين لتلقي العلاج في مستشفى الدريهمي.

ترك الرد