المكلا (المندب نيوز) خاص

قال نائب الرئيس هاني بن بريك أن حملات التشويه حملات التشويه لقيادات القوات الجنوبية هدفها الإساءة لرجال الجنوب الذي يحملون السلاح على أكتافهم ليل نهار ذودا عن الوطن.

وفي سلسلة تغريدات له على موقع التواصل “تويتر” قال نائب الرئيس:” حملات التشويه لقيادات القوات الجنوبية الأمن والأحزمة والإسناد والدعم والألوية وكل القطاعات في هذا التوقيت نعرف ما المقصود منها ومن يقف خلفها. ”

وأضاف: “المشكلة في المتحمس للنشر من الطيبين مرة بداعي الأراضي وهو الأكثر، ومرة بداعي التظلم للأفراد كل هذا يدار ببراعة من مطابخ أعداء الجنوب” .

وأردف: “تكلمنا مرارا عن ملف الأراضي، وأنه معترك يراد بنا الانشغال به عن الهدف الرئيس وإدخالنا في صراعات مع متخاصمين جنوبيين في مسائل لا يقطع فيها غير القضاء، وقلنا أكثر من مرة: “من أخذ شبرا من الأرض بغير حق سيفصل القضاء فيه وسيسترد منه ولو بنى عشرين دور “. وأكدنا على ذلك مرارا .”

وتابع نائب الرئيس “أكدنا أم أي مظلومية للأفراد من رواتب أو تسريح فهناك قنوات للنظر والبت فيها” ويظهر جليا أن الغرض ليس إنصاف المظلوم بقدر التشويه والإساءة لرجال الجنوب الذي يحملون السلاح على أكتافهم ليل نهار ذودا عن الوطن فيأتي من يهيج في مواقع التواصل ويجد الطيبين المتحمسين فيكونوا وسيلته للنشر.”

ترك الرد