المكلا (المندب نيوز) خاص

خرج المئات من أبناء تعز ، محتشدين في مسيرة احتجاجية رفضا لتصاعد حملات الاعتقال التي تقوم بها مليشيا الإخوان التابعة لحكومة الشرعة، بحق الصحفيين والناشطين.

وطالب المحتجون بإطلاق سراح الصحفيين جميل الصامت، وجميل الشجاع، والناشط عبدالله فرحان، المختطفين في السجون السرية للمليشيا.

خرجت المسيرة الجماهيرية، بمشاركة مثقفين وصحفيين ونشطاء، من ساحة الحقوق والحريات إلى مبنى المحافظة المؤقت (شركة النفط).

ورفع المشاركون في المسيرة صور المعتقلين الثلاثة ولافتات تندد بممارسات مليشيا الإخوان القمعية.

ودعو  إلى مساءلة السلطة في تعز عن تجاوزها للقانون وانتهاكها للدستور، مع تصاعد انتهاكاتها لحقوق المواطنين.

وخرج عن المشاركين في المسيرة، بيانا، أشار إلى مذكرات تطالب مليشيا الإخوان بإطلاق سراح المختطفين الثلاثة.

وحمّل البيان حكومة الشرعية، ورموزها، مسؤولية قمع وترويع أصحاب الرأي من النشطاء والصحافيين.

وناشد المنظمات الدولية والحقوقية، وفي مقدمتها منظمات مراسلون بلا حدود واتحاد الصحافيين العرب والاتحاد الدولي للصحافيين ومنظمة المادة 19الدولية، بالوقوف والتضامن مع المعتقلين.

ترك الرد