المكلا (المندب نيوز) خاص

أكد محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء ركن فرج البحسني، أن خلال اليومين القادمين سيتم الاضطرار لإعلان حالة الطوارئ في كل محافظة حضرموت.

جاء هذا خلال لقاء متلفز، طالب فيه المواطنين بالاستعداد لقرار حظر التجوال، مشيراً بأنه سيمنع أي مواطن من البقاء في الشارع بصورة نهائية عند إعلان حالة الطوارئ.

وأشار البحسني” أنه إلى اللحظة لا يوجد علاج للفيروس، مطالباً المواطنين بالبقاء في منازلهم.

وقال البحسني ان هناك مؤشرات تؤكد أن الأيام المقبلة ستكون خطيرة جدا، منوهاً بأن اللجنة الطبية التي تم تشكيلها تعمل على قدم وساق.

وأضاف المحافظ بأن هي بضعة أسابيع ونتأكد أن حضرموت خالية من أي إصابة لتعود الحياة لطبيعتها تدريجيا.

وبشأن دخول المسافرين، أكد قائلاً اعطينا توجيهاتنا بمنع دخول أي مسافر من المنافذ الجوية أو البرية أو البحرية مهما كانت الظروف، وسنسمح فقط بدخول الشاحنات الكبيرة عبر المنافذ البرية، والشاحنات ستدخل وفقا لاتفاق تم بين قيادة الشرعية ودول التحالف العربي، وفرضنا على سائقي الشاحنات تفريغ الشحنة والعودة مباشرة إلى الدولة القادم منها.

وتابع البحسني قائلاً، تم تحديد بقالات ومحطات وقود لتموين سائقي الشاحنات القادمين من الخارج وبمراقبة الجهات الأمنية لضبط المخالفين.

وأكد بالقول أن مواجهة فيروس كورونا تفوق امكانياتنا وفاقت إمكانيات دول كبرى جدا، منوهاً بإطلاق نداء السلطة لرجال المال والأعمال والمواطنين للمساعدة في التصدي لكورونا .

ترك الرد