المكلا ( المندب نيوز ) خاص

أهدت حملة “ماقصرتوا عيال زايد” في محافظة حضرموت رائعة فنية حضرمية بعنوان “زعيم الشهامة أبوخالد” إلى سمو الشيخ “محمد بن زايد آل نهيان”، تقديراً وعرفاناً لجهود دولة الأمارات العربية المتحدة بالمحافظة.

ويأتي هذا العمل الفني برعاية كريمة من السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة بمحافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني بالتزامن مع احتفالات أبناء حضرموت بمناسبة الذكرى الرابعة لتحرير مديريات ساحل حضرموت من عناصر الشر والإرهاب، في إشارة إلى الدور والتوجيهات المحورية التي أمر بها سمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي لجنوده وذراعه الخيري الهلال الأحمر الإماراتي في تقديم المساعدات والقوافل الإغاثية والطبية للمحافظات المحررة وكان لمحافظة حضرموت نصيب زاخر منها.

وقال “محمد بوعيران” رئيس حملة ماقصرتوا عيال زايد يسعدنا في هذه المناسبة أن نتقدم بخالص الشكر والاعتزاز والامتنان لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، على كل مابذلوه في سبيل أن تتغلب حضرموت على قوى الشر والإرهاب، مشيداً بدعم الأمارات في جميع جوانب الحياة بالمحافظة.

مؤكداً بأن هذا العمل الفني الكبير أهداء بسيط للشيخ “محمد بن زايد آل نهيان” مقابل الجهود الكبيرة لدولة الأمارات الشقيقة في تحرير ساحل حضرموت و دعمها السخي لحفظ الأمن والأسقرار في المحافظة على مدى أربعة أعوام متتالية.. مقدماً شكره وتقدير لدولة الإمارات قيادة وشعباً.

الجدير بالذكر أن هذا العمل الفني الحضرمي من إنتاج حملة ماقصرتوا عيال زايد وفكرة وإشراف رئيس الحملة محمد عبدالله بوعيران، وذلك لإعطاء صابغاً قوياً وترابط تم تجسيده بين الشعب بحضرموت والأشقاء بدولة الإمارات العربية المتحدة الذين كانوا السند والمعين لساحل حضرموت وأمداده بكل شيء حتى أنموذجاً يشار له بالبنان.

ترك الرد