المكلا (المندب نيوز) متابعات

يرفض لاعبو الدوري الإنجليزي الممتاز استئناف النشاط بسبب خوفهم على أسرهم، وكذلك فكرة استغلالهم في تسلية الناس بعد إجراءات الحظر المتبعة مؤخرا جراء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتوقفت مسابقة الدوري الإنجليزي في مارس/آذار الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا، لكن الحكومة البريطانية أعلنت مؤخراً موافقتها على استئناف النشاط الرياضي مع مطلع شهر يونيو/حزيران المقبل.

ولكن الصحافة الإنجليزية نقلت على مدار الأيام الماضية تحذيرات من قبل اللاعبين والمسؤولين بخصوص صعوبة استئناف النشاط في الوقت الحالي، خوفاً من زيادة جديدة في أعداد المصابين.

أسئلة اللاعبين

وجه لاعبو الدوري الإنجليزي الممتاز العديد من الأسئلة للسلطات المختصة بعودة النشاط عن فكرة عودة المسابقة خلال الفترة المقبلة.

ومن جانبه تحدث جلين موراي مهاجم فريق برايتون عن مخاوفه بشأن استئناف الموسم بقوله، في تصريحات لشبكة “سكاي سبورتس” البريطانية: “كرة القدم ليست ضرورة، إنها في النهاية لعبة، هي مجرد رياضة”.

ووجه لاعب برايتون السؤال الأول للسلطات في تلك القضية بقوله: “أعني أنه لو مررنا من كل هذا الهراء وعادت المسابقة بالفعل، ثم حدثت ذروة جديدة وتوقفنا لأي سبب، ماذا سيحدث؟”.

وأضاف السؤال الثاني بقوله: “لماذا لا ننتظر شهراً أو فترة مقاربة لنرى كيف ستسير الأمور؟”.

طرحت كذلك العديد من الأسئلة الأخرى من قبل اللاعبين خلال اجتماع المدربين وقادة الفرق لتبادل الأفكار بشأن عودة النشاط، خلال اجتماع عبر الفيديو، يوم الأربعاء.

وتحدث مهاجم برايتون خلال هذا الاجتماع أيضاً عن مخاوفه قائلاً: “سنتابع مباريات الدوري الألماني، لأنها كرة قدم ونحن نحب هذه اللعبة، سيكون لطيفاً أن نشاهد كرة القدم عبر التلفاز بدون شك”.

إلا أن المهاجم الجريء صارح سلطات بلده بصعوبة إجراء المقارنة مع الألمان بقوله: “لكننا لم نأخذ في الاعتبار أن ألمانيا لديها من 7 إلى 8 آلاف حالة وفاة فقط، بينما لدينا الآن 34 ألف وفاة، رغم أن تعدادهم السكاني أكبر بـ20 مليون شخص”.

وأضاف في سؤال ثالث بقوله: “هل نحن مثل ألمانيا؟ بالتأكيد نحن الأسوأ في أوروبا”.

وبعيداً عن موراي، فإن مارك نوبل لاعب وسط وست هام يونايتد وتروي ديني مهاجم واتفورد، عبرا أيضا عن رفضهما لخطة العودة خلال اجتماع الأربعاء.

وأشارت الصحيفة الإنجليزية إلى أن لاعبي الأندية قد طلبوا من رابطة الدوري الممتاز مدهم بكافة المعلومات عن سلامتهم الصحية، وكيفية ضمان سلامتهم وعائلاتهم حال تم استئناف النشاط بشكل طبيعي في الفترة المقبلة.

وعلى الجانب الأخر، ردت الرابطة على اللاعبين بأنهم في النهاية يسيرون بدورهم على مجموعة من الإرشادات التي وردت إليهم من قبل الهيئات الطبية، لكنهم “ليسوا جهة صحية”، مطالبين اللاعبين بضرورة الالتزام بتلك القواعد.

وبحسب الصحيفة، فإن اللاعبين خلال اجتماع زاد عن ساعتين من الزمن لا يزالون يرغبون في المزيد من الإجابات.

وعلقت “ميرور” على فرصة عودة النشاط في إنجلترا في 12 يونيو كما كان مقرراً بقوله: “بات من الواضح أن الدوري الممتاز لن يكون جاهزاً للعودة في 12 يونيو، وسيتم تأجيله على الأقل لمدة أسبوع واحد”.

ترك الرد