شبوة ( المندب نيوز )خاص

ضمن الأعمال الاغاثية التي تنفذها دولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنساني في اليمن ، دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مشروع كسوة العيد لأسر الشهداء في محافظة شبوة بحضور وكلاء الشهداء وذويهم، وذلك إطار الجهود التي يبذلها الهلال الأحمر الإماراتي في شبوة، ومساعدةً للأسر التي فقدت معيلها ومساهمة من الهئية في التخفيف عن المواطنين ورسماً للإبتسامة على وجوههم.

ووزع الفريق التابع للهيئة في محافظة شبوة (1100) قسيمة مشتريات ، استهدف بها أهالي الشهداء.

وبدوره المهندس مبارك بن حمامه المشرف الميداني لفريق الهيئة في شبوة ، أوضح بأن هذا المشروع يحمل بطياته الأمل لأسر الشهداء الذين يستحقون منا جميعا أن نتكاتف من أجلهم، مشيرا إلى أن هيئة الهلال الأحمر الاماراتي سارعت بتنفيذ هذا المشروع حرصاً منها على إدخال الفرحة والسرور على أسر الشهداء ومشاركتهم فرحة العيد واشعارهم بروح الأخوة والتضامن معهم، ومساهمة في تخفيف العبء الملقى على عاتق هذه الأسر في تأمين احتياجات أطفالهم في ظل أوضاع اقتصادية تعاني منها البلد.

وعبرت أسر الشهداء عن عظيم شكرهم وإمتنانهم لإمارات الخير وهلالها الأحمر على جهودهم التي يبذلونها لأجل عون ومساندة ومساعدة أبناء شبوة والأهتمام الكبير الذي يولونه لأسر الشهداء، مشيرينً إلى أهمية مثل هذه المشاريع الخيّرة التي سيكون لها تأتير كبير في نفوس المستهدفين وإشعارهم بأن هناك من يحس ويشعر بهم.

ترك الرد