عدن (المندب نيوز) خاص 

أصدرت اللجنة الصحية العليا في الإدارة الذاتية للجنوب اليوم الخميس بياناً هاماً بخصوص العائدين من العالقين في بعض الدول بالخارج، فيما يلي نصه:

بيان اللجنة الصحية العليا بالإدارة الذاتية للجنوب

بخصوص العائدين من العالقين في بعض الدول في الخارج واستناداً لطلب الأخ نائب رئيس الوزراء، ورئيس لجنة الطوارئ لمجابهة فيروس كورونا واتصاله برئيس الإدارة الذاتية للجنوب فإن اللجنة الطبية ترى أن عودة العالقين تعد من الجوانب الإنسانية المهمة، نظراً للظروف المادية الصعبة التي يعانونها في تلك البلدان، ولكن وقبل الموافقة على إنزال عدد 20 ألف راكب في مطار سيئون ومطار عدن الدولي، فإن اللجنة تشدد على ضرورة التقيّد بالاشتراطات الصحية اللازمة لضمان تقليص العدوى وعدم تفشي المرض على نطاق واسع في بلادنا ويصعب السيطرة عليه، وإعطاء الوقت الكافي ليتم ترتيب وتنظيم عملية استقبال الوافدين والتأكد من استكمال  الشروط المطلوبة توفرها وهي كالآتي:

1- تجهيز وتدريب فرق طبية وتزويدها بالمتطلبات الأساسية للعمل لكي تعمل على تطبيق آلية الإجراءات الطبية المحددة من قبل وزارة لصحة العامة والسكان في بوابات الوصول بالنسبة للمطارات وفي النقاط بالنسبة للمنافذ.

2- تدريب وتجهيز رجال الأمن على تطبيق الارشادات الوقائية في المنافذ البرية ومداخل المنشآت ضد فيروس كورونا.

3- توفير المستلزمات الطبية والتجهيزات الضرورية في المطارات والمنافذ سوى للكادر الطبي أو رجال الأمن أو الركاب الواصلين من (كمامات – مطهرات – مقياس درجة الحرارة – الماسح الضوئي الحراري – البدلات الوقائية – النظارات – سيارات إسعاف – وسائل جمع عينات للفحص) وغيرها من المستلزمات الضرورية للعمل.

4- اشعار جميع الواصلين بإجراء الفحص الطبي PCR في بلد المغادرة قبل 24 ساعة من مغادرته الدولة وإحضار شهادة طبية بذلك.

5- وضع الترتيبات اللازمة للحالات التي تتطلب حجر صحي أو حظر منزلي أو من تظهر عليهم علامات مرضية لاحقاً لإحالتهم للمستشفى وتحديد المستشفى الذي سيستقبلهم.

6- الواصلون إلى مطار عدن الدولي، بما أن العدوى مجتمعة في عدن فان وصول أشخاص محتمل إصابتهم بالفيروس إلى عدن لا يشكلوا خطورة أكبر لذا يسمح لهم بالدخول مع الالتزام بكافة الشروط المذكورة أعلاه.

7- الواصلون الى مطار سيئون أو الريان: 

بما أن العدوى هناك متحكم بها نوصي بتوفير فنادق لعزل الوافدين بكرامة لمدة أسبوعين ثم تسهيل انتقالهم إلى محافظاتهم في حالة عدم ظهور أي حالة مشتبهة بين أوساطهم، وفي حالة ظهور أي حالة مشتبهة يتم إرسالها الى المستشفى لعمل الإجراءات اللازمة.

8- التقيّد بوسائل النقل والمواصلات وفقاً للإجراءات الصحية المعتمدة لدى وزارة الصحة العامة وعلى رجال الأمن التقيد بتلك الآلية.

9- يتم الجلوس مع كافة الأطراف لوزارة الصحة العامة – السلطات المحلية – والمنظمات الدولية الداعمة للتأكيد بمدى استعدادهم لتنفيذ الشروط الضرورية الواجب اتخاذها في المنافذ الجوية والبرية والمحاجر الصحية والمستشفيات المذكورة أعلاه ليتم على أساسها الموافقة.

10- نرى أن يتم استقدام العالقين للمحافظات الجنوبية فقط لإن هناك إجراءات حدودية صعبة سيواجهها أي راكب يأتي من المحافظات الخاضعة للحوثيين حيث سيخضع للحجر الصحي مرة أخرى.

11- يتم وصول العالقين إلى المطارات بشكل متناوب، بحيث تصل دفعة أولى مطار عدن، تليها دفعة أخرى إلى مطار سيئون بعد أسبوع، وبعد أسبوع آخر دفعة أخرى إلى مطار الريان.

12- لن تقع علينا أي مسؤولية عن إصابة أي شخص من الواصلين بعد الاختلاط بأي مصابين أو مشتبهين في البلد ولم يلتزم بإجراءات الحظر المنزلي والإجراءات الوقائية من المرض.

 

 

وتقبلوا فائق الاحترام والتقدير،،،

صادر عن اللجنة الصحية العليا بالإدارة الذاتية للجنوب

الخميس 

28 مايو 2020

ترك الرد