سيئون (المندب نيوز) خاص

في فضيحة جديدة لأدوات الاخوان المسلمين بوادي حضرموت، كشف مصدر ملاحي في مطار سيؤن عن إرغام موظفي المطار على إركاب 6 جرحى إلى رحلة الأردن عبر طيران اليمنية، ومرافقيهم من قيادات الاخوان المسلمين والقاعدة الذين أصيبوا أثناء غزوهم للجنوب في معارك شقرة وقرن الكلاسي الجارية.

وقال المصدر الذي طلب عدم الافصاح عن اسمه بأن سلطات المطار أبلغت وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي عصام الكثيري بخطورة هذا الفعل ونتائجه الوخيمة على سمعة مطار سيئون خاصة أن الطائرة مخصصة لإعادة العالقين من الخارج، إلا ان الكثيري قال أن هناك توجيهات وصلته من نائب هادي علي محسن بضرورة تسفير الجرحى.

وقال المصدر انه في الوقت الذي يتم منع المرضى من السفر يتم تسفير اشخاص مجهولي الهوية وبجوازات سفر جديدة تم اصدارها لهم بتاريخ ١ يونيو من فرع مأرب.

واختتم المصدر كلامه بأن ذلك الفعل المشين والخارج عن القانون قد يؤدي الى وقف رحلات طيران اليمنية وعدم استقباله من مطارات الدول الاخرى.

الجدير بالذكر أن وادي حضرموت يقع تحت قبضة الإخوان المسلمين وأدواته المتواجدين في مفاصل الشرعية، ومعظم القرارات لا تطبق في تلك المناطق.

ترك الرد