المكلا ( المندب نيوز ) خاص

منذ ان اصدرت السلطات المحلية بمحافظة حضرموت ممثلة بمحافظ المحافظة قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء ركن فرج سالمين البحسني قرارها بمنع دخول و بيع القات بالمحافظة ومحاولات التهريب مستمرة بأساليب و طرق مختلفة محاولة من المهربين اختراق هذا القرار .

كل النقاط التابعة للمنطقة العسكرية الثانية شددت من إجراءاتها في التفتيش و اتخذت قيادات الألوية و المعسكرات جملة من القرارت الرادعة بحق المهربين و تنفيذها فورا و منها تشكيل دوريات للطرق الفرعية الوعرة التي سلكها المهربون .

فقد تمكنت قوة حماية الشركات ونقاطها و دورياتها و خلال هذا الاسبوع من القبض على الكثير من المهربين عبر الدوريات المسيرة و التنسيق الأمني الناجح مع أمن العليب الذي ساعد على التطويق الأمني في هضاب حضرموت .

و في منطقة غير بعيدة على المدخل الشمالي قيادة معسكر الأدواس شددت الخناق على شبكات التهريب للمنوعات بكافة أنواعها و منها آفة القات و حثت جنودها على ضرورة التطبيق الأمثل للقرار الصادر من السلطات المحلية فقد كان لها نصيب الأسد في هذا الأسبوع حيث ألقت نقاطهم المنتشرة في راس حويرة و الأدواس و حسيون و طرق وادي حويرة و الطريق القبلية مول مطربين الجبال حيث تم العثور على كميات كبيرة من نبتة القات المهرب .

و في الجهة الغربية من مدخل المكلا و قد تمكنت نقطة شموسة التابعة للواء النخبة الحضرمي من ضبط كميات تقدر بألف و مئتان بندل قات مهرب و ذلك من خلال نصب كمين محكم للمهرب الذي سلك طرق و عرة بين وادي غرير .

دور كبير لا ينسى للتشكيل البحري التابع لقوات خفر السواحل الذي تمكن من القبض على قارب صيد على متنه تسع جواني من القات في عمق بحر حصيحصة .

و عقب عمليات الضبط في كل الاتجاهات و المداخل لمدن ساحل حضرموت يتم عمل محضر بالكميات المضبوطة و حرقها أمامهم و اتخاذ اجراءات تأديبية بحق المهربين وانزال عقوبات أشد صرامة في حال تكرارهم لهذا الفعل .

كل الطرق و الأساليب استخدمها مهربو نبتة القات منذ صدور القرار و لكنها تحطمت أمام يقظة و الحس الأمني لدى قواتنا العسكرية التي ارتقت في التعامل مع المهربين و كشفت كل تلك الأساليب رغم تنوعها و ابتكارهم لطرق تهريب مختلفة .

العزيمة و الاصرار في القضاء على هذه الآفة الدخيلة على المجتمع الحضرمي و التي لاقى القرار من سلطات المحافظة ترحيب واسع و تأييد كبير من كافة الشرائح في المجتمع مطالبين بإتخاذ أقسى العقوبات ضد المخالفين .

ترك الرد